اقتصادية دبي: 365 شركة فاعلة في منطقة الليسيلي

أظهر تقرير لقطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي أن إجمالي الشركات الفعّالة والعاملة في منطقة الليسيلي (المرموم) يبلغ 365 شركة تتميز بتنوع نشاطها. ويأتي في مقدمتها الأنشطة التجارية بنسبة 60%، ثم المهنية بنسبة 36%، وتوزعت باقي النسب على الأنشطة الصناعية والسياحية. ويوضح التقرير حجم الأنشطة التجارية في الليسيلي (المرموم) لإعطاء مجتمع الأعمال لمحة تعريفية عن واقع الأعمال والفرص المتوفرة في تلك المنطقة.

الشكل القانوني

وفيما يتعلق بالشكل القانوني للرخص الفاعلة في المنطقة، تأتي رخص المؤسسات الفردية أولاً بنسبة 55.6%، تليها المؤسسات ذات مسؤولية محدودة بنسبة 37%، ثم أعمال مدنية بنسبة 3.3%. وتضم الأشكال القانونية أيضاً فرعاً لشركة مقرها في إمارة أخرى؛ شركة ذات مسؤولية محدودة - الشخص الواحد؛ فرع شركة أجنبية؛ فرع شركة خليجية؛ ومساهمة عامة.

ووصلت نسبة رجال الأعمال في الشركات العاملة بمنطقة الليسيلي إلى 97.5%؛ تليها الشركات بنسبة 1.3%؛ ثم سيدات الأعمال بنسبة 1.2%. وتضم أبرز أنشطة الرخص في الليسيلي تجارة الأدوية البيطرية؛ تجارة الأعلاف؛ مطاعم؛ تحضير الوجبات الخفيفة؛ تجارة عامة؛ تجارة العطور ومستحضرات التجميل؛ تجارة عتاد الخيل وأدوات الفروسية ولوازمها؛ تجارة الساعات وقطع غيارها؛ تجارة أجهزة البيطرة وأدواتها؛ وبقالات.

مناطق واعدة

وتقع منطقة الليسيلي (المرموم) على بعد 40 كيلومتراً من وسط مدينة دبي، وتعتبر من المناطق الواعدة التي تحمل العديد من الفرص، كونها مركزاً بيئياً ونقطة جذب سياحي بمقومات طبيعية فريدة. وتختلف وتتنوّع الأنشطة في صحراء المرموم، حيث تضم قيادة السيارات على الرمال الصحراوية وركوب الدراجات الهوائية، الصقارة، ركوب الجمال، الجلوس في مجالس البدو المجهّزة أو ببساطة تأمل النجوم وسماء الصحراء الصافية، وسباقات الهجن التقليدية في مضمار المرموم وغيرهامن الأنشطة.

ويتم العمل باستمرار على تبني نهج تخطيطي تنموي لتحقيق أعلى المستويات في بيئات حضرية صديقة للإنسان، تركز على الارتقاء بالاقتصاد والطاقة والإسكان والصحة وجودة الحياة والترفيه والتكنولوجيا الرقمية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات