مشروع القناة في أبوظبي يُخطط لإطلاق أكاديمية للرياضات الإلكترونية

كشف مشروع القناة، أشهر الوجهات السياحية المرتقبة على الواجهة المائية في أبوظبي، اليوم، عن خُطته لإطلاق مجمّع "بيكسل" PIXEL للألعاب الإلكترونية، الذي سيضم أضخم أكاديمية للرياضات الإلكترونية، ومركزاً لألعاب الواقع الافتراضي في أبوظبي.

 وستجري أعمال تطوير المجمع، بموجب مُذكرة تفاهم وقعها فؤاد مشعل الرئيس التنفيذي لشركة البركة الدولية للاستثمار، التي تتولى تطوير مشروع القناة، وكريم إبراهيم الرئيس التنفيذي لشركة "روبوكوم في آر"، التي ستتولى دور المزود الحصري للمحتوى والتكنولوجيا في مجمع "بيكسل" للألعاب الإلكترونية، فيما ستُمثل شركة البركة الدولية للاستثمار، المطور الرئيس للمجمع.

الرياضات الإلكترونية

وتتميز فكرة مجمع "بيكسل" للألعاب الإلكترونية، باحتضانها لأحدث تجارب ألعاب الواقع الافتراضي، مصحوبة بأكاديمية عالمية المستوى، متخصصة بالرياضات الإلكترونية، ما سيمنح الزوار فرصة الاستمتاع بأروع الألعاب الإلكترونية عبر الإنترنت، بالاعتماد على تقنيات متطورة، تتضمن مجموعة متنوعة من أجهزة مُحاكاة الواقع الافتراضي. كما سيحتوي المجمع على مساحة مخصصة لاستضافة البطولات والأنشطة الأخرى، فضلاً عن منطقة لألعاب الفيديو التقليدية، سيتولى عشاق الألعاب إدارتها.

ويعكس المجمع الجديد، رؤية مشروع القناة، الهادفة إلى تغيير ملامح مشهد الضيافة وتجارب الترفيه الاجتماعي في أبوظبي، حيث سيشكل أحدث إضافة إلى وجهات الترفيه التفاعلي المحلية، التي تواكب مُتطلبات العائلات وعُشّاق التكنولوجيا والألعاب الإلكترونية.

الواقع الافتراضي

وقال فؤاد مشعل، الرئيس التنفيذي لشركة البركة الدولية للاستثمار، التي تتولى تطوير مشروع القناة: "ستُساعد شراكتنا مع "روبوكوم في آر"، على تعزيز مكانة مُجمع "بيكسل"، ليصبح أحد أشهر وجهات تجارب الواقع الافتراضي والرياضات الإلكترونية في الإمارات، تماشياً مع رؤيتنا الهادفة لتقديم أفضل التجارب عالمية المستوى في مشروع القناة".

وأضاف أنه سيصبح لهذا المشروع أول أكاديمية معتمدة في المنطقة الخليج العربي، تشجع فيه عُشاق الألعاب الإلكترونية على "اللعب بمسؤولية أكبر"، عبر المُساهمة في إرساء بيئة لعب صحية ومثالية.

وأشارت تقارير حديثة، إلى توقعات بأن يُسجل قطاع الألعاب الإلكترونية بكامله عائدات تفوق إجمالي ما ستُحققه شبابيك تذاكر دور السينما وقطاع خدمات بث الموسيقى ومبيعات الألبومات والبطولات الرياضية الكبرى مجتمعة، خاصة أن عدد اللاعبين في الشرق الأوسط، يتخطّى 100 مليون لاعب، فيما يقترب من 2.5 مليار على المستوى العالمي.

ويركز مشروع القناة، على توفير التجارب الترفيهية للجميع، وضمان أنماط حياة عالية الجودة، مع تخصيص ما يقارب 50 % من المساحة القابلة للاستخدام للأغراض الترفيهية.

وتسير أعمال تطوير المشروع على قدمٍ وساق، ووفق الخطط المُحددة، حيث وصلت النسبة الإجمالية لاستكمال عمليات البناء في المشروع إلى 90%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات