"العالمية القابضة" تستثمر 187 مليون درهم في "أكسفورد نانوبور" البريطانية

أعلنت الشركة العالمية القابضة، المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، اليوم عن استثمار 39 مليون جنيه إسترليني (187 مليون درهم) مقابل تملكها حصة في شركة "أكسفورد نانوبور تكنولوجيز".

يأتي ذلك في إطار برنامج لزيادة رأس المال بقيمة 84.4 مليون جنيه إسترليني نفذته الشركة البريطانية المتخصصة في تكنولوجيا تسلسل الحمض النووي.

وستخصص شركة "أكسفورد نانوبور" هذا التمويل في توسيع نطاق جهودها المبذولة في مجال الابتكار، وتوسيع وتيرة عملياتها التجارية والتصنيعية، بما في ذلك دعم مساعيها بينما تمضي قدماً نحو تعزيز قدراتها وإمكاناتها في مجال الفحوصات السريعة للكشف عن فيروس "كوفيد-19".

وفي هذه المناسبة، قال سيد بصر شعيب، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة العالمية القابضة: " تتمتع الشركة بسجل حافل بالاستثمارات الناجحة في قطاع معدات وأجهزة الرعاية الصحية بمنطقة الشرق الأوسط، ويسعدنا توسيع نطاق حضورنا نحو السوق العالمية من خلال استثمارنا الجديد في شركة (أكسفورد نانوبور) التي طورت حلولاً تكنلوجية مبتكرة وفعالة، كما جدارتها الفائقة في تطوير المنتجات الجديدة خلال وقت قصير عبر تحويلها من مجرد نموذج أولي مبتكر إلى منتج جاهز للتوزيع في الأسواق".

ومن جانبه قال الدكتور جوردون سانجيرا، الرئيس التنفيذي لشركة "أكسفورد نانوبور": " نرحب بانضمام الشركة العالمية القابضة إلى قاعدة المستثمرين الدوليين في (أكسفورد نانوبور)، والتي تعكس طموحاتنا العالمية حيث تُستخدم تقنيتنا اليوم في توفير خدمات بيولوجية مهمة في أكثر من 100 دولة".

وتستثمر الشركة البريطانية حالياً في توسيع نطاق فحص "لامبور" الخاص بفيروس كورونا، وهو فحص سريع وقابل للتطوير مخصص للكشف عن فيروس سارس – كوف 2، وقد تم تصميمه كي يتم استخدامه عبر أجهزة الشركة.

وبعد تقديمه للاعتماد للوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في المملكة المتحدة، أصبح فحص "لامبور" معتمداً للاستخدام في الأسواق الأوروبية، حيث يتم استخدامه في إجراءات التشخيص المختبري للكشف عن فيروس سارس - كوف -2، بالاعتماد على جهاز GridION.

وتقدم الشركة حالياً طلبات أخرى للحصول على موافقات تنظيمية عبر دول أخرى، بما في ذلك الحصول على ترخيص استخدام حالات الطوارئ في الولايات المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي عام 2019، افتتحت شركة "أكسفورد نانوبور" منشأة جديدة مزوّدة بتقنيات متطوّرة في مدينة أكسفورد، بهدف تلبية الطلب على محفظتها من منتجات تقنيات قراءة تسلسل الحمض النووي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات