شراكة بين «هلب اي جي» و«افياتريكس» لتبسيط التشبيك والأمن السحابي

أعلنت أمس «هلب اي جي»، ذراع الأمن السيبراني التابعة لـ«اتصالات ديجيتال»، تأسيس شراكة مع «افياتريكس»، منصة الشبكة السحابية، للمساعدة على منح الشركات قدرات أفضل على اعتماد الخدمات السحابية واستعمالها بشكل آمن وبطريقة مبسطة.

ومع لجوء المزيد من الشركات وأصحاب التطبيقات إلى حلول مرتكزة على السحابة، شكلت المرونة والسرعة المطلوبتان عائقاً كبيراً أمام تطبيق الأمن السحابي بنجاح. وازداد التحدي (للفرق والأدوات الأمنية) بسبب تفشي وباء «كوفيد 19» الذي أدى إلى زيادة كبيرة في استعمال السحابة والبيئات متعددة السحابات، إذ انتقلت المنظمات تماماً مثل عملائها إلى العمل عن بعد بين ليلة وضحاها.

ولمواجهة هذه التحديات، تسمح الشراكة بين «هلب اي جي» و«افياتريكس» للمؤسسات والشركات بدمج الأدوات الأمنية في بيئة سحابية عامة بسهولة، على غرار إنشاء أنفاق مشفّرة بين الخدمات السحابية. وتساعد «افياتريكس» أيضاً على ربط مراكز البيانات القديمة بالسحابة بكفاءة عالية مع تأمين البنية التحتية اللازمة والرؤية التشغيلية الضرورية عبر مختلف عمليات النشر وتقنيات التشبيك .

وقال ستيفان بيرنر، الرئيس التنفيذي في «هلب اي جي»: تعالج «افياتريكس» مجموعة من المشاكل لا سيما عند تشغيل بيئات متعددة السحابات أو الاتّصال بمراكز البيانات القديمة. ومن خلال الشراكة، نساعد على منح الشركات قدرات أفضل على اعتماد الخدمات السحابية واستعمالها بشكل آمن.

وبيّنت دراسة عالمية نشرتها شركة «كي بي إم جي» في أغسطس 2020 أن 59 % من المديرين التنفيذيين في أقسام التكنولوجيا يؤمنون بأن الوباء كان دافعاً أساسياً لتسريع تحولهم الرقمي. وقال 56 % إن الانتقال إلى السحابة أصبح أمراً محتّماً بسبب «كوفيد 19».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات