الإمارات وسويسرا تبحثان سبل تعزيز شراكتهما الاستراتيجية

في اطار سعي وزارة المالية في دولة الإمارات إلى تعزيز علاقات الصداقة وتنمية أطر التعاون المالي والاقتصادي مع العديد من الدول حول العالم، اجتمع معالي عبيد حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية مؤخراً مع أولي ماورر وزير المالية السويسري، وذلك عبر تقنيات الاتصال المرئي، بهدف مناقشة سبل تعزيز العلاقات والشراكات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين.

وحضر الاجتماع كل من يونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية، وسعيد راشد اليتيم الوكيل المساعد لشؤون الموارد والميزانية في وزارة المالية، إضافة إلى سعادة دانييلا ستوفل ديلبريت وزير دولة للشؤون المالية الاقتصادية في وزارة المالية السويسرية، وكريستوف شيللنغ رئيس قسم الـشؤون الضريبية الدوليـة في أمانة الدولة للمـسائل المالية الدولية في وزارة المالية السويسرية.

وخلال الاجتماع؛ أشاد معالي عبيد حميد الطاير بعمق ومتانة العلاقات الثنائية التي تجمع بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة سويسرا، مؤكداً على ضرورة مواصلة الحوار بين البلدين الصديقين لتعزيز أطر التعاون وفتح آفاق جديدة للعمل المشترك في مختلف المجالات الاقتصادية والمالية والتجارية.

وقال معاليه: "تتطلع دولة الإمارات وسويسرا إلى تعزيز علاقتهما الاستراتيجية والاستفادة من منصة مجموعة العشرين وروابط التعاون الثنائي المتينة التي تربط البلدين الصديقين."

وناقش الاجتماع عدداً من المواضيع ذات الاهتمام المشترك أهمها التحديات الضريبية الناشئة عن الاقتصاد الرقمي ضمن مشروع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لمجموعة العشرين حيال المحورين 1 و2 للسياسات الضريبية الدولية ومكافحة تآكل الوعاء الضريبي ونقل الأرباح.

كما ناقش الاجتماع، برنامج الشمول المالي فيما يتعلق بالمدفوعات عبر الحدود والتحويلات المالية والعملات الرقمية، وتجارب البلدين نحو مشاركتهما ضمن المسار المالي لمجموعة العشرين (G20) لهذا العام كدول ضيوف من خارج مجموعة العشرين.

تجدر الإشارة إلى أن دولة الإمارات ستستمر بالمشاركة في برنامج الشراكة العالمية للشمول المالي (GPFI) لمجموعة العشرين للسنوات الثلاث المقبلة بصفتها عضواً من خارج مجموعة العشرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات