"الأفريقية لإعادة التأمين" تختار دبي وجهة لتعزيز تواجدها بالشرق الأوسط

رحّب مركز دبي المالي العالمي، بانضمام الشركة الأفريقية لإعادة التأمين إلى قائمة الشركات التي تتخذ من المركز المالي مقراً لها.

ويعتبر مكتب الشركة الجديد في مركز دبي المالي العالمي أول مكتب لها خارج أفريقيا، وسيعمل بصفته وكالة أفريقيا لإعادة الاكتتاب المحدودة (أفريكا ري).

وعملت الشركة الأفريقية لإعادة التأمين على مدى السنوات الأربع والأربعين الماضية على تعزيز إسهاماتها لتطوير قطاع التأمين وإعادة التأمين لدعم مسيرة التنمية الاقتصادية التي تشهدها الدول الأفريقية.

الجدير بالذكر أن الشركة عملت على توسعة نطاق أعمالها ودخول أسواق محددة في آسيا والبرازيل والشرق الأوسط.

وتمتلك شركة "أفريكا ري" خبرة ريادية في تقديم مجموعة من الخدمات تشمل الإكتتاب فى الإتفاقيات النسبية والغير نسبية (البحرية وغير البحرية)، و تأمينات الطاقة (البحرية و غير البحرية) بما في ذلك النفط والغاز والبتروكيماويات ومشروعات الطاقة الشمسية والمتجددة ومحطات الكهرباء العملاقة وأعمال البنية الأساسية المرتبطة بالطاقة، فضلاً عن تأمينات الممتلكات العامة.

وستعمل شركة "أفريكا ري" على دعم عملائها من خلال إمدادهم بالطاقة الإستيعابية الكافية لدعم إكتتاباتهم فى منطقة الشرق الأوسط سواء في عمليات إعادة التأمين التقليدي أو التكافلي من خلال تواجدها في مركز دبي المالي العالمي. إضافة إلى ذلك فإن شركة "أفريكا ري" تمتلك خبرة تمتد لأكثر من عقد من الزمن في مجال تقديم حلول وخدمات إعادة التأمين التكافلي المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والضرورية لشركات التأمين التكافلي لتلبية متطلبات أعمالها.

ونجح قطاع التأمين التكافلي في تحقيق نمو مستدام عالمياً، مدعوماً بالطلب المتزايد على الخدمات المالية المتماشية مع الأحكام الشرعية سواء من المسلمين وغير المسلمين في دول مجلس التعاون الخليجي وجنوب شرق آسيا وأفريقيا.

ةشهد سوق التأمين التكافلي في دول مجلس التعاون الخليجي ارتفاعاً في صافي أرباحه الإجمالية بنسبة 74.3% على أساس سنوي لتصل إلى 414 مليون دولار أمريكي في عام 2019، وفقاً لنتائج عام 2019 السنوية التي تم الإعلان عنها من قبل 47 شركة تأمين تكافلي مُدرجة في البورصة في جميع أنحاء المنطقة.

وتعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة ثاني أكبر سوق بعد المملكة العربية السعودية.

فيما يعتبر مركز دبي المالي العالمي مركزاً للعديد من شركات إعادة التأمين الرائد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وهو الآن موطن لأكثر من 100 شركة تأمين وإعادة تأمين وشركات التمويل المقيّدة والشركات ذات الصلة بالتأمين، بما في ذلك أربع من أكبر خمس شركات تأمين عالمية. في عام 2019، أعلن مركز دبي المالي العالمي عن ارتفاع إجمالي أقساط التأمين المكتتبة بنسبة 17.4% على أساس سنوي.

وقال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: "يسرّنا الترحيب بشركة (أفريكا ري) في مركز دبي المالي العالمي، وإختيار الشركة المركز المالي كوجهة لإطلاق أولى مكاتبها خارج القارة الأفريقية. إن تقديم خدمات التأمين التقليدي والتكافلي يوفر خيارات إضافية ونأمل أن تعمل شركة أفريكا ري مع مركز دبي المالي العالمي والشركات الأخرى على تطوير وتعزيز قطاع إعادة التأمين في المنطقة مستقبلاً."

وأضاف أميري: "نحن على ثقة تامة بأن شركة (أفريكا ري) ستعمل على الاستفادة من الطلب المتنامي في السوق وخاصة فيما يتعلق بالتمويل الإسلامي، وتكريس خبرتها لإعادة تشكيل مستقبل هذا القطاع الحيوي."

من جهته، قال دكتور كورنيل كاريكيزي، المدير العام العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة الأفريقية لإعادة التأمين: "يسعدنا الانضمام إلى مركز دبي المالي العالمي وإختياره كأول مركز عمليات خارج أفريقيا. باعتبارها واحدة من أفضل 50 شركة إعادة تأمين عالمية، يأتي إطلاق خدماتنا من المركز المالي كخطوة أولى ستتبعها خطوات أخرى لإقامة تواجد لنا في المراكز المالية الأخرى في جميع أنحاء العالم. قد تكون شركة (أفريكا ري) جديدة على مركز دبي المالي العالمي ولكنها ليست جديدة على الإطلاق على منطقة الشرق الأوسط حيث عملت الشركة على تقديم خدمات ريادية في المنطقة على مدى السنوات العشرين الماضية".

وأضاف: "شركة "أفريكا ري" كانت تراقب عن كثب إنسحاب وإنخفاض العديد من الطاقات الإستيعابية ذات التصنيف الإئتماني الرفيع من داخل منطقة الشرق الأوسط، لذا اتخذت  الشركة القرار بالانضمام إلى مركز دبي المالي العالمي من أجل أن تكون على مقربة من عملائها وسد هذه الفجوة والإنخفاض في الطاقة الإستيعابية الكافية التي تؤهلهم للنهوض بصناعة التأمين التقليدي والتكافلي داخل منطقة الشرق الأوسط".

واختتم كاريكيزي قائلاً: "نحن على ثقة بأننا من خلال تواجدنا في مركز دبي المالي العالمي سنعمل على تعزيز أسواق التأمين التقليدي والتكافلي، وكذلك العمل على دعم وتطوير نظام التأمين التكافلي كنظام عالمي وإزالة كافة المعوقات التي تواجهه في الوقت الراهن في منطقة الشرق الأوسط".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات