ندوة بأبوظبي تبحث مكافحة الهجمات الإلكترونية

تم عقد جلسة ضمن سلسلة ندوات مبادرة InnovItalyUAE، حيث بحث خبراء متخصّصين من القطاع الحكومي والصناعي والأكاديمي من الإمارات وجمهورية إيطاليا الإمكانات والتحديات والفرص حول الأمن السيبراني وأفضل الطرق والممارسات لمعالجة هذه المسألة. يأتي ذلك فيما يتوقع أن تتجاوز تكلفة الجرائم الإلكترونية العالمية 6 تريليونات دولار بحلول عام 2021.

وتعقد سفارة إيطاليا لدى الإمارات المبادرة بالشراكة مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا ومؤسسة دبي للمستقبل. وتضم المبادرة سلسلة من ثمانية ندوات إلكترونية، التي يتم تنظيمها وعرضها مباشرة عبر الإنترنت في الفترة الممتدة من شهري سبتمبر وديسمبر حيث ستركز على بحث الفرص لتعزيز التعاون الثنائي في مجال الابتكار بين إيطاليا والإمارات. وتم انعقاد الندوة الافتتاحية الأولى تحت عنوان «الأمن السيبراني: نحو بناء نموذج جديد؟» بكلمة ترحيبية من سعادة نيكولا لينر، السفير الإيطالي لدى دولة الإمارات، حيث قال نيكولا لينر سفير إيطاليا لدى الإمارات: الابتكار هو أقوى محرك لتطوير الاقتصاد العالمي. وهو العمود الفقري لبلدنا كما ويظل أولوية بالنسبة للاستثمار. تتيح التكنولوجيات والمنصات والأتمتة والشبكات الجديدة تطوير نماذج جديدة للأعمال التجارية وتساعد البلدان على النمو، ما يحسن الخدمات الحكومية والتعاون الدولي. وقد أثارت المناقشات التي بدأت اليوم عدداً من القضايا حول آثار الهجمات الإلكترونية وكيف يمكننا تعزيز التعاون بين إيطاليا والإمارات العربية المتحدة ودول العالم للتعامل مع مثل هذه الهجمات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات