«أدنوك» تتعاون مع «بيورهيلث» لضمان صحة وسلامة كوادرها البشرية

تواصل شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» شراكتها مع «بيورهيلث»، أكبر شبكة مختبرات طبية في منطقة الخليج العربي، لإجراء فحوصات (كوفيد 19) الاستباقية لموظفيها في جميع أنحاء الدولة، وذلك في إطار الإجراءات، التي تتبعها الشركة لحماية صحة وسلامة كوادرها البشرية، وضمان استمرارية الأعمال.

وتجمع هذه الشراكة، التي بدأت في مارس 2020، فرقاً من المتخصصين في الرعاية الصحية من «أدنوك» و«بيورهيلث» لتوفير اختبارات وقائية شاملة لموظفي ومقاولي أدنوك، بما يتماشى مع استراتيجية الدولة في التعامل مع جائحة «كورونا».

من جانبها، أطلقت «بيورهيلث» بوابة إلكترونية وتطبيقات مدمجة عبر الإنترنت، تتيح من خلالها لموظفي «أدنوك» الحصول على نتيجة فحص العينة بشكل أسرع مع دقة عالية للنتائج.

وقالت الدكتورة غوية النيادي، نائب رئيس الخدمات الطبية في أدنوك: «يسعدنا التعاون مع «بيور هيلث» لفحص موظفينا ومقاولينا بشكل استباقي في إطار استراتيجيتنا لمواجهة مخاطر فيروس»كورونا«المستجد.»أدنوك«تولي أولوية قصوى لصحة وسلامة كوادرها البشرية، ونحن نواصل اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتعزيز سلامتهم وضمان استمرارية العمليات خلال هذه الفترة غير المسبوقة».

وقالت شايستا آصف، الرئيسة التنفيذية للعمليات في «بيورهيلث»: «فخورون بتعاوننا مع»أدنوك«في إجراء فحوصات موسعة للكشف عن فيروس (كوفيد 19)، ما سيمكننا من المساهمة في زيادة عدد الاختبارات التي تقوم بإجرائها دولة الإمارات للحد من انتشار جائحة»كورونا«في الدولة. تأتي هذه المبادرة في سياق الجهود المستمرة لتوسيع برنامج اختبارات الكشف عن فيروس (كوفيد 19) وتسطيح منحنى الحالات الإيجابية وإبطاء انتشار الجائحة».

وأضافت: «نحن ندرك أهمية»أدنوك«الكبيرة بالنسبة لدولة الإمارات ولسوق الطاقة العالمي، لذلك تأتي مساهمتنا في جهود ومبادرات الشركة الرامية لحماية صحة وسلامة كوادرها البشرية في قمة أولوياتنا، وبهذه المناسبة نود أن نشيد بحرص فريق الإدارة العليا في»أدنوك«وجهودهم المستمرة الرامية لضمان سلامة الكوادر البشرية، كما نشكرهم على ثقتهم وتعاونهم معنا». وتقدم «بيورهيلث» خدمات اختبارات (كوفيد 19) من خلال مراكز فحص متعددة، إضافة إلى توفير فريق فحص متنقل و3 مواقع لفحص العينات منتشرة في الإمارات. وتمتلك شركة «بيورهيلث» أكبر شبكة من المختبرات الطبية على مستوى منطقة الخليج، تضم 118 مختبراً يعمل فيها أكثر 1000 من المختصين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات