محرك بحث بدبي ينهي أول دورة تمويل

أتمت شركة «ميكد. كوم» الناشئة التي يقع مقرها في دبي بنجاح أول دورة تمويل لصالح محرك البحث العالمي الذي يحمل اسمها، وتتولى إدارته وتشغيله، وفقاً لما ذكرته أمس مجلة «انتريبرينور» الأمريكية المتخصصة في شؤون ريادة الأعمال.

ولم تُفصِح «ميكد. كوم» عن قيمة التمويل الذي حصلت عليه تحديداً، وأفادت بأنها حصلت عليه من شركة «إكس موفيز» الإماراتية للتوزيع السينمائي ومستثمر ملاك «مستثمر ثري يمول الشركات الناشئة نظير سندات قابلة للتحويل أو حصص فيها».

يُذكَر أن «ميكد. كوم» يتولى ضمان عدم صدارة المحتويات الدعائية، المدفوعة الأجر والمتمتعة برعاية شركات لنتائج عمليات البحث الشبكي عبره، وأيضاً عدم طغيانها على نتائج العضوية الفعلية للبحث.

وتستقبل شركة «ميكد. كوم» حالياً أكثر من 200.000 عملية بحث شبكي يومياً، وباتت هي الشركة الناشئة الأعلى تصنيفاً في الإمارات، وفقاً لتصنيف المرور على المواقع الشبكية للشركات الناشئة في الدولة، والذي أصدرته أخيراً شركة «أليكسا انترنت» الأمريكية. وتخطط «ميكد. كوم» لاستخدام التمويل الذي حصلت عليه في ترقية بنيتها التحتية التقنية، وذلك كي تتمكن من مواصلة الابتكار في خدماتها واستقطاب المزيد من الموظفين الموهوبين لمواكبة النمو المتزايد في قاعدة مستخدمي محرك البحث التابع لها.

وقال مهند الدري، الشريك المؤسس في «ميكد. كوم» ورئيسها التنفيذي، إن محرك البحث التابع لشركته يهتم بأصوات متصفحيه، على النقيض من «جوجل» والمحركات البحث الأخرى المشابهة له، حيث يعتمد على لوغاريثم يراعي أصوات المتصفحين في تصنيف صفحات الإنترنت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات