«دبي للسلع» يطلق منصة إلكترونية لتجارة السكر

صورة

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة في العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع أمس إطلاق المنصة الإلكترونية لتجارة السكر (DigitalSugar.io) بالشراكة مع «الخليج للسكر»، أكبر مصفاة مستقلة لتكرير السكر في العالم، وشركة «يونيفرسا بلوك تشين».

وتعتبر منصة DigitalSugar التي تم تطويرها باستخدام تقنية بلوك تشين الرائدة من «يونيفرسا»، أول بورصة عالمية تتيح للمتداولين والمستثمرين تداول السكر الخام على أساس عقود فورية، بدلاً من عقود الخيارات أو العقود الآجلة الأكثر شيوعاً والتي توفرها البورصات الأخرى. وستوفر منصة DigitalSugar وصولاً أكبر إلى واحدة من أكثر السلع اللينة شهرة في العالم من خلال منصة إلكترونية متكاملة تدعمها منصة «ترايد فلو» التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة.

الشفافية والسلاسة

وقال سانجيف دوتا، المدير التنفيذي للسلع والخدمات المالية في مركز دبي للسلع المتعددة: «تنصب كل جهودنا في المركز على تعزيز التجارة الدولية عبر دبي والشراكات التي نبرمها كهذه تجسد هذا الالتزام. وتم إطلاق DigitalSugar لتسهيل تداول السكر الخام وفق أعلى مستويات الشفافية والسلاسة، بما يتيح للمتداولين من الأفراد ومؤسسات الاستثمار أو المضاربة على تقلبات أسعار السكر وفقاً لأحكامهم الخاصة وما يناسبهم»؟.

وستستخدم «يونيفرسا بلوك تشين» و«الخليج للسكر» خدمات المنصة لترميز وحدات عقود تصل إلى 100 ألف طن مبدئياً من السكر الخام. وستكون الأذونات الإلكترونية لعقود السكر الرقمية، الصادرة عن منصة تداول «ترايد فلو» التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة، مثبتة بمخزونات السكر الاحتياطية في مرافق التخزين المعتمدة في مختلف أرجاء دبي.

زخم قوي

وقال جمال الغرير، العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة شركة «الخليج للسكر»: «اعتمدت تجارة السكر الطرق التقليدية حتى وقت قريب، ولكن منصة DigitalSugar مؤهلة جيداً لتغيير هذا النمط التقليدي. ومن خلال تقنية بلوك تشين التابعة لشركة «يونيفرسا»، والخبرة الواسعة لمركز دبي للسلع المتعددة في تجارة السلع، ستمنح المنصة بلا شك زخماً قوياً لتجارة السكر في دبي».

وقال ألكسندر بورودوفيتش، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «يونيفرسا»: «يجسد النجاح في تطوير المحور الرئيسي لمنصة تداول السلع الجديدة النموذج الأمثل لكيفية تحقيق تقنية بلوك تشين أحد أعظم إنجازات قطاع التجارة في التاريخ الحديث. ونحن فخورون بالعمل مع مركز دبي للسلع المتعددة الذي أثبت أنه من كبار الداعمين والحاضنين لتقنية بلوك تشين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات