الإمارات الثامنة عالمياً في استقطاب فائقي الثراء

صُنّفَت الإمارات في المركز الأول عربياً والثامن عالمياً في استقطاب الأشخاص فائقي الثراء في 2020، وفقاً للتقرير الذي صدر أمس عن مؤسسة «نيو ورلد ويلث» المتخصصة في الدراسات المتعلقة بالثروات.
وأفاد التقرير بأن الإمارات استقبلت في العام الماضي 1300 شخص من ذوي الثروات الفائقة، وبارتفاع في عددهم بنسبة 2 % بالمقارنة مع العام الذي سبقه.

وتوقع التقرير أن تبقى الإمارات، وبصفة خاصة دبي، متمتعة على المدى البعيد بشعبية جارفة بين الأشخاص فائقي الثراء الراغبين بوجهة للاستقرار، وذلك برغم تداعيات جائحة «كوفيد 19»، وتأثيرها على بقاء الأثرياء في وجهاتهم الحالية.

وأكد التقرير أن احتفاظ الإمارات بشعبيتها يُعزَى بالأساس إلى كونها الملاذ الآمن الحقيقي الوحيد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويُقصد بذوي الثروات الفائقة هم الأشخاص الذين يمتلك الواحد منهم أصولاً مالية سائلة، بخلاف البيت الذي يقطنه بصفة دائمة، تتجاوز قيمتها 1 مليون دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات