أحمد بن سعيد بمناسبة يوم السياحة العالمي:

إجراءاتنا عززت ثقة السيّاح في زيارة آمنة لدبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، التزام دبي بإعادة إحياء حركة السياحة والسفر عالمياً. وقال سموه في تدوين على حسابه الرسمي عبر «تويتر»: «يسرنا في يوم السياحة العالمي هذا العام أن نؤكد التزامنا ودعمنا إعادة إحياء حركة السياحة العالمية مع اتباع أعلى معايير السلامة».

وأضاف سموه: «فتحت دبي أبوابها أمام السياح ونالت اعتماد (السفر الآمن) من مجلس السياحة والسفر العالمي، كما أن إجراءات الأمان التي تطبقها وما تضمه من عناصر جذب كثيرة، تمنح السيّاح الثقة للاستمتاع بما توفره المدينة لزوارها على الوجه الأكمل».

وأشار سموه إلى أن السياحة تعتبر من أهم القطاعات توفيراً لفرص العمل على مستوى العالم. ويُعد السفر مصدر إلهام للناس، حيث يساعد على بناء علاقات اجتماعية وثقافية واقتصادية.

السفر الآمن

وساهمت الإجراءات الاحترازية التي اعتمدتها دبي خاصة في قطاع السياحة والسفر في حصولها على ختم السفر الآمن، الأمر الذي انعكس إيجابياً على تعزيز ثقة الزوار والمسافرين بالإمارة، وساهم في زيادة نشاط حركة السياحة والسفر من وإلى الإمارة.

ورغم استمرار قيود السفر في العديد من الأسواق الرئيسية، إلا أن دبي سارعت بالإعلان عن جهوزيتها التامة لاستقبال السياح الدوليين من دول استأنفت نشاطها وفتحت مطاراتها، وذلك وفق إجراءات واشتراطات محددة من بينها ضرورة إبراز الزائر لشهادة فحص «كوفيد 19» سلبية بناءً على اختبار «PCR» قام به قبل أربعة أيام بحد أقصى من وقت السفر أو الخضوع للفحص عند الوصول إلى دبي، مع إلزامية حصوله على تأمين صحي دولي.

ومع إعادة الافتتاح التدريجي للأنشطة التجارية والسياحية بعد تخفيف القيود عليها جرّاء جائحة كورونا «كوفيد 19» في الفترة الماضية، شهدت السياحة الداخلية حركة نشطة، لا سيما في المنشآت الفندقية، والحدائق المائية، ومناطق الجذب الرئيسية، والمطاعم وغيرها، وهي الآن على أهبة الاستعداد لتقديم تجارب استثنائية لزوارها من خارج الدولة.

الناقلات الوطنية

وقامت الناقلات الوطنية خلال الفترة الأخيرة، بنقل الآلاف من المسافرين من وإلى وعبر المطارات الإماراتية، الأمر الذي ساهم بعودة النشاط النسبي إلى المطار، وتشير التوقعات إلى أنه سيتم الإعلان قريباً عن مزيد من الوجهات، خاصة بعد أن سمحت دولة الإمارات للمواطنين والمقيمين، بالسفر إلى وجهات محددة، اعتباراً من 23 يونيو الماضي، وذلك في ضوء الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي تتخذها الدولة في مواجهة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19».

طيران الإمارات

وحققت «طيران الإمارات» نجاحات متتالية في الطريق نحو استئناف خدماتها إلى جميع الوجهات التي كانت تصل إليها قبل (كوفيد 19) والتي وصل عددها إلى 143 محطة من خلال تنفيذ استراتيجية التدرج في استئناف الرحلات في ظل اتخاذ أعلى مستوى من الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تضمن صحة وسلامة المسافرين والموظفين.

وارتفع عدد المحطات التي تغطيها الناقلة حتى الآن إلى 92 محطة تشكل نحو 64% من إجمالي عدد محطات الناقلة قبل (كوفيد 19)، وقامت الناقلة بالعديد من الخطوات التي تسهم في زيادة ثقة المسافرين، والتي تمثلت في تكثيف عمليات التعقيم والتطهير، وتوجتها من خلال إطلاق مبادرة تتضمن تغطية مجانية لمسافريها تشمل تكاليف العلاج الطبي والحجر المتعلقة بـ (كوفيد 19) عند سفرهم على رحلات الناقلة من وإلى الإمارات وحول العالم.

فلاي دبي

وارتفع عدد الوجهات التي أعلنت عنها «فلاي دبي» حتى الآن إلى نحو 40 وجهة في أفريقيا وآسيا الوسطى وأوروبا وشبه القارة الهندية والشرق الأوسط.

وتعمل «فلاي دبي» على زيادة عملياتها بشكل مطرد منذ يوليو الماضي، وتواصل تشغيل رحلات الشحن الكاملة ورحلات العودة إلى الوطن، بالإضافة إلى جدول الرحلات المنتظمة. واستأنفت الناقلة شراكتها مع «طيران الإمارات» من خلال توفير خيارات سفر واسعة وسلسة وآمنة لعملائهما عبر دبي.

مطارات دبي

من جهتها، تواصل مطارات دبي دعم النمو في رحلات الركاب المجدولة لشركات الطيران المعتمدة من وإلى مطار دبي الدولي. وفي 23 يونيو 2020، أعادت السلطات فتح المجال الجوي لدولة الإمارات رسمياً وسُمح بالسفر إلى دبي للسياحة اعتباراً من 7 يوليو 2020. ووصل إجمالي عدد شركات الطيران التي تعمل من وإلى مطار دبي 33 شركة، بما في ذلك شركات الركاب والشحن الجوي.

ووصل إجمالي عدد حركة الرحلات في مطارات دبي الدولي، خلال الفترة الممتدة بين يناير وأغسطس إلى 120.85 ألف حركة، مقابل 17.94 ألف حركة في مطار آل مكتوم الدولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات