الإمارات تتصدّر شركاء الولايات المتحدة التجاريين إقليمياً

تصدّرت دولة الإمارات، قائمة أكبر الشركاء التجاريين للولايات المتحدة على مستوى المنطقة، باستحواذها على أكثر من 40 % من إجمالي تجارة أمريكا غير النفطية مع الدول العربية، و41 % من تجارة أمريكا غير النفطية مع دول التعاون، فضلاً عن استحواذ الاستثمارات الإماراتية على الحصة الأكبر من إجمالي الاستثمارات العربية بالأسواق الأمريكية، برصيد تراكمي يصل إلى 27.6 مليار دولار حتى نهاية 2019.

وقال معالي عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد، إن الإمارات تحتل المرتبة الأولى عربياً، والـ 20 عالمياً، ضمن أهم البلدان المستثمرة في الولايات المتحدة، موضحاً أن التبادلات التجارية لدولة الإمارات، تمتد على نطاق جغرافي واسع، يغطي أغلب الولايات الأمريكية بشكل عام، فيما تعد كل من واشنطن وكاليفورنيا وتكساس وفلوريدا ونيويورك، من الولايات الأكثر نشاطاً على صعيد التجارة الخارجية مع الدولة.

وأوضح أن إجمالي حجم التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين، ارتفع إلى 26.3 مليار دولار في 2019، وخلال النصف الأول 2020، تجاوزت التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين 11 مليار دولار.

وأشار خلال اجتماع مع كل من ويلبور روس وزير التجارة الأمريكي، وروبرت لايتهايزر الممثل التجاري الأمريكي، على هامش مشاركته في الزيارة الرسمية لوفد دولة الإمارات إلى الولايات المتحدة، إلى أهمية التعاون لاستكشاف آفاق جديدة للشراكة بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، لا سيما في مجالات الرعاية الصحية والأمن الغذائي والفضاء والطاقة والذكاء الاصطناعي، مشدداً على قوة الروابط الثنائية التي تجمع دولة الإمارات والولايات المتحدة في كافة المجالات، خاصة على الصعيدين الاقتصادي والتجاري، إذ يرتبط البلدان بعلاقات تاريخية متميزة، قائمة على الصداقة وتبادل المنفعة، واحترام المصالح المشتركة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات