«يورونيوز»: سوق العقارات في دبي يحتفظ بجاذبيته للمستثمرين

أكدت شبكة «يورونيوز» الإخبارية أن دبي نجحت في الحفاظ على مكانتها كواحدة من أبرز الوجهات على مستوى العالم لبيع العقارات الفاخرة، وذلك رغم التأثيرات السلبية التي طالت أسواق العقارات الفاخرة في مختلف أنحاء العالم بسبب التداعيات الناجمة عن تفشي جائحة «كوفيد 19».

ونشرت «يورونيوز» أمس على موقعها الشبكي تقريراً بعنوان «تقييم أثر الجائحة على سوق العقارات في دبي»، حيث ذكرت في تقريرها أنه رغم تداعيات الجائحة إلا أن سوق العقارات في الإمارة يحقق نتائج إيجابية، ما يعكس حقيقة واضحة مفادها أن دبي ما زالت محتفظة بجاذبيتها الشديدة في أعين المستثمرين العقاريين العالميين.

واستشهد التقرير ببيانات حديثة لدائرة الأراضي والأملاك بدبي حول الصفقات العقارية بالإمارة خلال النصف الأول من العام الجاري، وهي الفترة التي شهدت ذروة تفشي الجائحة. وأفادت هذه البيانات بأن القيمة الإجمالية للصفقات العقارية التي أجريت في دبي خلال النصف الأول من 2020 بلغت 16.3 مليار يورو، فيما بلغ متوسط سعر شراء الشقة في دبي خلال الفترة ذاتها 253.000 يورو، وبلغ متوسط سعر شراء الفيلا 550.000 يورو، وهي أرقام اعتبرها التقرير إيجابية في ظل الظروف التي يعانيها العالم من جراء تفشي الجائحة .

كما تضمن التقرير آراء خبراء عالميين، ومنهم د. مايكل ووترز، الأستاذ المساعد المتخصص في العقارات بجامعة «هيريوت-وات» بدبي، والذي قال: «هذه الأرقام بمثابة أخبار مفرحة للمستثمرين وتحمل لهم دلالات إيجابية للغاية، خصوصاً على المدى البعيد».

وقال كريس سبيلر، مدير المجموعات لدى معرض «سيتي سكيب» بدبي، أكبر الفعاليات المتخصصة في التطوير العقاري على مستوى العالم: «أتوقع أن نرى استعادة تدريجية للثقة في سوق العقارات بدبي، وعلى نحو أسرع مما هو متوقع. وعندما أقول ذلك، فأعني أنه سيحدث خلال الربع الأول من العام المقبل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات