"موانئ دبي" تدعم إطلاق أول نظام لتتبع وتعقب الحاويات بأوروبا

أعلنت شركة الخدمات اللوجستية "بي آند أو فيري ماسترز"، عن إطلاق خدمة جديدة لعملائها تسمح لهم بـ "تتبع وتعقب" مسار الحاويات، لتصبح الشركة اللوجستية الأولى التي تقدم هذا النوع من التقنيات في أوروبا.

وتأتي تلك الخدمة الجديدة في إطار الجهود المكثفة التي تبذلها شركتها الأم "موانئ دبي العالمية" -  المزود العالمي الرائد للخدمات اللوجستية الذكية المتكاملة لسلاسل التوريد ومقرها الرئيسي في دبي - لتسريع رقمنة سلسلة التوريد العالمية وزيادة قدرات وكفاءة المنصات اللوجستية الرقمية.

وتقوم هذه التقنية المبتكرة  بإرسال تحديثات منتظمة للعملاء تسمح لهم بمعرفة الوقت الفعلي والموقع المحدد لشحناتهم أثناء نقلها عبر البحر أو الطرق البرية أو السكك الحديدية.  ومن المتوقع أن تسهم بشكل فعال في تحسين كفاءة النقل وخفض التكاليف وزيادة السرعة في تبادل البيانات.

وتم تصميم نظام "التتبع والتعقب" الجديد من أجل الإسراع برقمنة العمليات التجارية وتمكين العملاء من متابعة شحناتهم بصورة أفضل وأكثر فعالية. ويتم إطلاق هذه التقنية اعتباراً من الشهر الجاري، وتهدف الشركة إلى تطبيقها في أكثر من نصف أسطول الحاويات سعة 45 قدمًا والمكون من 4000 حاوية بنهاية هذا العام، مع تعميمها في كامل الأسطول بحلول عام 2021.

وتعليقًا على هذه التقنية الواعدة، قال "ثورتين رانج"، المدير التنفيذي لدى شركة "بي آند أو فيري ماسترز": "إننا نبذل قصارى جهدنا لحل المشاكل اللوجستية المستعصية التي تواجه عملاءنا، ونتوقع أن تسهم تلك الخطوة الجديدة من رحلتنا نحو الرقمنة في تعزيز عملية تبادل المعلومات عبر أوروبا لتصبح أسرع وأكثر ذكاءً. ونحن نؤكد لعملائنا التزامنا بمواصلة الاستثمار لتقديم منصات جديدة تساعد على تحسين مستوى التدفق التجاري وتوفير خدمات لوجستية متكاملة من جهة المنشأ وحتى وصولها إلى المقصد".

وأضاف: "تم تقديم خدمة "التتبع والتعقب" بدعم من شركتنا الأم، "موانئ دبي العالمية"، والتي تسعى لقيادة عملية التحوّل في قطاع الشحن العالمي من خلال بناء شبكة مترابطة من الأنظمة الرقمية التي تتميز بأعلى المعايير العالمية.

ويأتي ذلك في إطار رؤية "موانئ دبي العالمية" التي تهدف إلى قيادة رقمنة التجارة العالمية، وزيادة مستوى الكفاءة والتحكم والشفافية في عملية الشحن، وتقديم أساليب جديدة تسهم في تمكين الحركة التجارية العالمية."

وقد عملت "بي آند أو فيري ماسترز" على هذا المشروع بالتعاون مع الشركة السويسرية الرائدة "نيكسيوت" المتخصصة في تقديم الحلول الرقمية الفعَّالة لسلاسل التوريد.

وتعليقًا على المشروع، قال "ستيفان كالموند"، الرئيس التنفيذي لشركة "نيكسيوت": "عادةً ما تسعى الشركات التي تعتمد بشكل كبير على البيانات إلى زيادة كفاءتها وقدرتها على التحكم والتنبؤ من أجل تحسين عناصر الثقة والاعتمادية والمساءلة لديها. والآن، تستطيع شركة "بي آند أو فيري ماسترز" ـــ التي تعد من أكثر عملائنا حرصاً على التجديد والابتكار ـــ الوصول بسهولة إلى جميع المعلومات التي تحتاج إليها، والتي تساعدها على تحقيق التنسيق الكامل بين أسطولها، وزيادة الكفاءة الإدارية والتشغيلية، وأتمتة عملياتها التجارية".

ويعتبر النظام الجديد أحدث خطوة في سلسلة التطورات التي سجلتها "بي آند أو فيري ماسترز" خلال فترة الـ 12 شهرًا الأخيرة، ومن بينها افتتاح مخزن جديد على مساحة 17 ألف متر مربع في روتردام، وبدء عملياتها في المجمع اللوجستي بميناء "لندن جيت واي" التابع لـ "موانئ دبي العالمية".

كما أطلقت الشركة خدمات وعمليات جديدة تسمح بالربط بين كلٍ من بودابست (المجر) ودويسبورغ (ألمانيا) وروتردام (هولندا)، وكذلك بين أوراديا (رومانيا) ولودز (بولندا).

الجدير بالذكر أن " بي آند أو فيريز" تُعد إحدى الشركات الرائدة التي تقدم مجموعة متكاملة من الخدمات اللوجستية عبر أوروبا، وقامت الشركة العام الماضي بنحو 27 ألف عملية شحن عبر 8 طرق بحرية رئيسية تربط بين كلٍ من بريطانيا وفرنسا وإيرلندا الشمالية وجمهورية إيرلندا وهولندا وبلجيكا.

وبالإضافة إلى الخدمات اللوجستية، تقوم "بي آند أو فيري ماسترز" أيضًا بإدارة عدد من الطرق البرية والسكك الحديدية التي تربط بين العديد من الدول الأوروبية، ومن بينها إيطاليا وبولندا وألمانيا وإسبانيا ورومانيا وتركيا، كما تعمل على تسهيل حركة نقل البضائع من آسيا إلى بريطانيا عبر "طريق الحرير".

وتعتبر "بي آند أو فيريز" إحدى شركات "موانئ دبي العالمية"، المزود الرائد للحلول اللوجستية الذكية لتمكين تدفق التجارة حول العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات