المجلس الأعلى للطاقة بدبي يستعرض الاستراتيجية المتكاملة لإدارة الموارد المائية

ترأس سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، الاجتماع الواحد والستون للمجلس والذي عقد عن بعد، بحضور معالي سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس.

كما حضر الاجتماع سعادة أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس، وأعضاء المجلس كلٌ من سعادة داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، وسعادة عبدالله بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم وسعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك، والمهندس وليد سلمان، نائب رئيس لجنة دبي للطاقة النووية، إلى جانب ناصر بوشهاب، المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وفريديريك شيمين، المدير العام لمؤسسة دبي للبترول.

وناقش الاجتماع عدة موضوعات أبرزها استعراض الاستراتيجية المتكاملة لإدارة الموارد المائية في دبي  والنتائج والإنجازات الكبيرة التي حققتها إمارة دبي في خفض الانبعاثات الكربونية خلال عام 2019، حيث حلت إمارة دبي في المرتبة الأولى في تقارير شبكة C40 للمدن المستدامة وتجاوزت النتائج التي تم تحقيقها الأهداف الموضوعة في استراتيجية دبي الحد من الانبعاثات الكربونية  والتي تم تخفيضها بشكل ملحوظ خلال اخر خمس سنوات تماشيا مع استراتيجية التنمية الخضراء. كما إطلع الأعضاء على آخر مستجدات تحفيز "الاقتصاد الدائري" في قطاع الطاقة والاستدامة في إمارة دبي.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي: "تحقيقاً لرؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، في تعزيز التحول نحو الاقتصاد الأخضر المستدام، وتماشياً مع إستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050  والتي تهدف إلى إنتاج 75% من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة، وأن تكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول عام 2050".

وأضاف: "إطلّعنا خلال الاجتماع على التقدم المحرز في استراتيجية دبي للحد من الانبعاثات الكربونية حيث تم تخفيض أكثر من 14 مليون طن من الانبعاثات خلال عام 2019، بما يعادل 22% مقارنة بسيناريو العمل المعتاد حيث تجاوزت النتائج التي تحققت الأهداف الموضوعة في استراتيجية دبي للحد من الانبعاثات الكربونية2021  لتخفيض الانبعاثات بنسبة 16٪  بحلول عام 2021".

واستعرضنا كذلك سير العمل في الاستراتيجية المتكاملة لإدارة الموارد المائية في دبي ، حيث تتبنى الإمارة نهجاً شاملاً لضمان استدامة موارد المياه يركز على تعزيز الموارد المائية وترشيد الاستهلاك واستخدام أحدث التقنيات والحلول المبتكرة لتقليل استهلاك المياه بنسبة 30 % بحلول عام 2030".

وأضاف معاليه: "اطلعنا على الإنجاز الرائد المتمثل بتبوؤ إمارة دبي للمرتبة الأولى في تقارير شبكة C40  والذي يؤكد التزام المؤسسات الحكومية في دبي برؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة لدعم مسيرة التنمية المستدامة في الإمارة، كما يسلط الضوء على الجهود  المنسقة التي بذلتها الدوائر والمؤسسات الحكومية في دبي، تحت مظلة المجلس الأعلى للطاقة في دبي، لوضع خطط استراتيجية طويلة الأجل تركز على تعزيز التنمية المستدامة".

من جهته، أشار أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس إلى أن تم الاطلاع خلال الاجتماع على انجاز وتطبيق نظام إدارة أمن المعلومات لمعيار آيزو ISO 27001 الذي تم تبنيه من قبل هيئات المجلس الأعلى للطاقة لتعزيز فعالية نظام إدارة أمن المعلومات والتي تتماشى مع مؤشر دبي للأمن الإلكتروني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات