1.3 مليار دولار قروض «النقد العربي» في 6 أشهر

كشف الدكتور عبدالرحمن الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي عن أن اقتصادات الدول العربية مجتمعة ستسجل انكماشاً بنحو 4% خلال العام الجاري مقابل معدل نمو بنحو 1.6% عن العام الماضي وذلك بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وأكد حرص الصندوق على الاستجابة السريعة لاحتياجات الدول العربية في ظل جائحة كورونا، كاشفاً عن قيام الصندوق بتلبية طلبات الاقتراض بأقصى سرعة ممكنة، حيث تم توفير موارد مالية لعدد من الدول الأعضاء في شكل قروض جديدة، أو سحب على القروض القائمة، لمواجهة التداعيات الاقتصادية والمالية الناتجة عن تفشي فيروس كورونا ودعم جهود الإصلاح، وبلغ إجمالي حجم الموارد التي تم الموافقة عليها خلال النصف الأول من عام 2020 حوالي 1.3 مليار دولار.

استثمارات

وتوقع أن تؤدي الجائحة إلى تراجع أحجام الاستثمارات الأجنبية المباشرة وتدفقات للخارج لرؤوس الأموال الأجنبية. وانخفاض تحويلات العاملين بالخارج إضافة إلى انخفاض الطلب الخارجي الذي يسهم بنحو 48 % من الطلب الكلي في الدول العربية.

وحذر في كلمته التي ألقاها في افتتاح أعمال اجتماع الدورة الرابعة والأربعين لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، الذي عقد أمس «عن بعد»، بمشاركة محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، وعدد من كبار المسؤولين في البنك المركزي الأوروبي، وبنك التسويات الدولية، وصندوق النقد والبنك الدوليين، وبنك فرنسا، ومجموعة العمل المالي (فاتف)، حذر من تفاقم المديونية العربية.

مشيرا إلى أن تزايد معدلات المديونية يعتبر من بين أبرز التحديات التي تواجه الاقتصادات العربية في ظل الارتفاع الذي شهدته معدلات الدين العام في الآونة الأخيرة، حيث وصل إجمالي الدين العام للدول العربية إلى نحو 123 % من الناتج المحلي الإجمالي للدول العربية المقترضة.

كما حذّر من الزيادة المتنامية بمستويات المديونية العالمية التي تبلغ حالياً 331 % من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، الأمر الذي من شأنه أن يزيد هشاشة أوضاع الأسواق المالية، مبيناً أن خطورة تزايد المديونية العالمية تتمثل في الارتفاع غير المسبوق لمديونية القطاع العائلي والشركات.

جهود الإمارات

ثمّن الدكتور عبد الرحمن الحميدي جهود الإمارات دولة مقر الصندوق على الرعاية والدعم الكبير الذي تقدمه باعتبارها دولة مقر صندوق النقد العربي، الذي يساهم بدون شك في قيام الصندوق بالمهام المنوطة به. كما قدم الشكر لمحافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية على دعمهم للصندوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات