استطلاع حول الجاهزية الإلكترونية: ثغرات أمنية وحاجة إلى حلول جديدة

كشف استطلاع حول الجاهزية الإلكترونية، أجرته أخيراً، شركة «أكرونيس» لحلول الحماية الإلكترونية، عن ثغرات أمنية عديدة، وحاجة إلى حلول جديدة.

وأظهر الاستطلاع أن 92% من الشركات التي شملها الاستطلاع، اعتمدت تقنيات جديدة، لتمكين العمل عن بُعد، بما في ذلك أدوات التعاون في مكان العمل، وحلول الخصوصية والحماية الإلكترونية لنقاط النهاية.

وتعرضت 39% من الشركات التي شملها الاستطلاع، لهجوم استهدف مؤتمرات الفيديو في الأشهر الثلاثة الماضية، حيث يعتمد العاملون على تطبيقات، مثل زووم وسيسكو ويبيكس ومايكروسوفت تيمز.

كما زادت هجمات البرامج الضارة، مثل برامج الفدية أثناء الوباء، حيث أبلغت 31% من الشركات عن هجمات إلكترونية يومية، حيث تم استهداف نصفها (50%) مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، بما في ذلك في يوليو، عندما دفعت شركة لتقنيات نظام تحديد المواقع العالمي، مبلغاً قدره 10 ملايين دولار، في هجوم برامج الفدية ويستيدلوكر. وتبين أن 35 ٪ من نقاط نهاية العملاء، تعرضت لهجمات البرامج الضارة.

وسجلت هجمات التصيد الاحتيالي مستويات تاريخية، وهذا ليس مفاجئاً، لأن التقرير وجد أن 2 ٪ فقط من الشركات تفكر في تصفية عناوين URL عند تقييم حل الحماية الإلكترونية. حيث يتسبب هذا السهو في تعرض العاملين عن بُعد لمواقع التصيد الاحتيالي. وتبين أن ما يقرب من 10% من المستخدمين، نقروا فوق مواقع الويب الضارة في مايو ويونيو ويوليو.

وأعلنت أكرونيس إطلاق حل Cyber Protect 15، الذي يدمج النسخ الاحتياطي وعملية الاسترداد لمعالجة الحالات المستعصية، والجيل التالي من برامج مكافحة البرامج الضارة والحماية الإلكترونية، وأدوات إدارة نقاط النهاية في حل واحد.

3400 شركة

أوضح الاستطلاع، الذي شمل 3400 شركة عالمية وعاملين عن بُعد، في ظل جائحة فيروس «كورونا»، أن التحدي الذي يواجه المؤسسات، يتمثل في أن إدارة حماية البيانات عبر شبكة الشركة، وجميع الأجهزة الجديدة التي تستخدم حلولا مختلفة، أمر مكلف ومعقد، ويستغرق وقتاً طويلاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات