المطاعم على درب التعافي مع ارتفاع الطلب %50

بدأ قطاع الضيافة ممثلاً في المطاعم مرحلة التعافي والانتعاش من جديد مع انحسار جائحة «كورونا»، التي تسببت في فترة من التوقف دامت لنحو 3 أشهر متتالية، فمع عودة الحياة لطبيعتها ارتفع الإقبال وزاد الطلب لحدود 50% وسط توقعات بمزيد من النمو مع تخفيف القيود والالتزام بالتدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية.

وقال مديرون في مطاعم بالدولة لـ«البيان الاقتصادي»، إن هناك تحسناً ملحوظاً في إعمال المطاعم خلال الفترة الأخيرة مع إقبال الأفراد مجدداً بعد تخفيف القيود، إضافة إلى زيادة الطلب على خدمة التوصيل والطلب عبر الإنترنت بشكل كبير، مع حضور كبير للعائلات خلال فترة الصيف والأعياد.

وتوقعوا استمرار التحسن التدريجي في إشغالات المطاعم خلال الفترة المقبلة مع زيادة الطلب حالياً بنسب بين 40% إلى 50%، على أن تعود الأعمال إلى كامل طبيعتها ونشاطها السابق، كما كان قبل الجائحة في الربع الأول من العام القادم، مشيرين إلى أن هذا التحسن سيدفع سلاسل المطاعم الكبرى إلى العودة للتوسع وافتتاح فروع جديدة، من أجل مزيد من النمو في الإمارات.

تحسن ملحوظ

وقال محمود حرب، المدير الإداري والمؤسس المشارك في شركة «يمي جنكشن»: إن جائحة «كورونا» أثرت في بدايتها على كل القطاعات وبشكل خاص قطاع المطاعم مع التزام الجميع بالإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية خلال فترة التعقيم الوطني، مشيراً إلى أنه مع مرور الوقت تم التأقلم مع المتغيرات، وأصبحنا أكثر قدرة على التكيف مع الأساليب الجديدة في ممارسة أعمالنا.

وأضاف حرب، وهو أيضاً المدير الإداري لسلسلة مطاعم ملك الطاووق في الإمارات،: إن هناك تحسناً ملحوظاً في إعمال المطاعم خلال الفترة الأخيرة مع إقبال الأفراد على ممارسة عاداتهم السابقة، لكن بحذر وحكمة. كما زاد الطلب على خدمة التوصيل والطلب عبر الإنترنت بشكل كبير، ولاحظنا حضوراً كبيراً للعائلات خلال فترة الصيف والأعياد.

وتوقع استمرار نمو الأعمال في الفترة المقبلة بشكل إيجابي، لكن من المتوقع أن تعود الأعمال إلى طبيعتها كما كانت قبل الجائحة في الربع الأول من 2021، مشيراً إلى أن سلسلة مطاعم ملك الطاووق ستواصل توسعاتها، حيث أعلنت مؤخراً عن خطتها لافتتاح ثلاثة فروع جديدة في كل من واحة دبي للسيليكون ومتاجر الجرينة في إمارة الشارقة، بالإضافة إلى وحدة توصيل للمنازل في إمارة أبوظبي.

زيادة الطلب

وقالت مها الدقاق مالكة مطعم «مناقيش إكسبرس»: إن نسب الإقبال على المطاعم شهدت تحسناً كبيراً منذ الإعلان عن بدء تخفيف الإجراءات تدريجياً، مشيرة إلى أن النسبة تتضاعف خلال الإجازات وعطلة نهاية الأسبوع، حيث تفضل كثير من العائلات تناول الوجبات خارج المنازل.

وأضافت أن عدم سفر الكثير من العائلات خلال الفترة الماضية أسهم في زيادة الطلب على المطاعم، التي بدأت تنتعش مع العودة التدريجية للحركة السياحية وخصوصاً السياحة الداخلية التي لا تزال تستحوذ على الحصة الأكبر من ضيوف المطاعم.

وأوضحت الدقاق أن قطاع المطاعم يترقب عودة الحركة السياحية ونشاط الأعمال إلى الوضع الطبيعي، مشيرة إلى أن إشعال المطاعم سيشهد مزيداً من التحسن خلال الفترة المقبلة مع توسع الناقلات وزيادة تدفق الوفود السياحية إلى دولة الإمارات بشكل عام، ودبي بشكل خاص.

وقالت إن المطاعم تحاول بالدرجة الأولى التركيز على متطلبات واشتراطات الصحة والسلامة في جميع تعاملاتها، بالإضافة إلى الابتكار في المنتجات والوجبات، التي تقدمها للجمهور حالياً وخصوصاً الوجبات الصحية، بما يتناسب ويتماشى مع الظروف، التي يمر بها السوق حالياً وعلى الشركات أن تتحلى بالصبر والنفس الطويل حالياً، بهدف تقليل الخسائر عند حدودها الدنيا، والتأكيد للزبائن على أنها تطبق كل اشتراطات السلامة لأنها تعتبر نقطة جوهرية وحساسة قد تكلف المطعم زبائنه وسمعته.

أنشطة وفعاليات

وقال جوسيب تشيبرياني الناطق باسم علامة «تشيبرياني» الإيطالية للمطاعم والمنتجعات حول العالم، إن مطعم تشيبرياني في جزيرة ياس بأبوظبي بدأ يشهد حراكاً ملحوظاً في الفترة الراهنة إلى جانب مشاركته في موسم فنون الطهي في أبوظبي ضمن فعالية «مائدة الشيف»، والتي تنطلق لمدة شهر في العاصمة الإماراتية.

وتوقع تشيبرياني أن تسهم عودة الأنشطة والفعاليات مجدداً في تعزيز الحركة والنشاط في قطاع المطاعم لا سيما خلال موسم الأعياد والعطلات مع الالتزام بأعلى الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، للحفاظ على صحة وسلامة الزوار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات