جهود حثيثة للغرفة لتسهيل الأعمال

أكدت مجلة «انتربرينور» الأمريكية أن غرفة دبي تبذل جهوداً حثيثة لتحسين سهولة ممارسة الأعمال في الإمارة، خاصة بعد الأزمة التي خلفها تفشي جائحة «كوفيد 19».

وأضافت المجلة أن هذه الجهود تتنوع وتتخذ أشكالاً متعددة، منها مبادرات تحفيزية ومسابقات تنافسية للشركات القائمة في دبي، وبصفة خاصة الشركات الناشئة، وأيضاً لرواد الأعمال. ونشرت المجلة المتخصصة في شؤون ريادة الأعمال حول العالم تقريراً ترصد فيه المبادرات التي أعلنت عنها غرفة دبي في خلال الفترة التي أعقبت تفشي «كوفيد 19»، كما ترصد أيضاً مستويات التجاوب من جانب مجتمع الأعمال في دبي مع هذه المبادرات. واستعرض التقرير هذه المبادرات، مشيراً إلى «مبادرة الاستجابة السريعة»، وهي سوق إلكترونية دشنتها الغرفة بعد تفشي الجائحة بُغيَة تعزيز جهود تبسيط ورقمنة العمليات التجارية للشركات في دبي. وأطلقت الغرفة منصة إلكترونية ضمن المبادرة نفسها، خصصتها لبيع وشراء معدات الوقاية الشخصية.

وسجلت المنصة الشهر الماضي نمواً لافتاً في إقبال الشركات على التسجيل، حيث ارتفع عدد الشركات في أغسطس إلى 66 شركة، مقارنة مع 15 شركة فقط في يوليو، أي بارتفاع نسبته 340%. وذكر التقرير أن هذه المبادرات تعد مثالاً بارزاً على كيفية توظيف دبي، وليس غرفة دبي فحسب، للابتكار وأفكار غير تقليدية في التعامل مع تداعيات «كوفيد 19».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات