الإمارات تتقدّم بين الــ 10 الكبار في السعة المقعدية للرحلات الدولية رغم الجائحة

تقدمت الإمارات مركزاً على قائمة الــ 10 الكبار عالمياً في السعة المقعدية «عدد المقاعد المجدولة على الرحلات الجوية» لإجمالي الرحلات الدولية التابعة لناقلاتها الوطنية منذ مطلع 2020 حتى تاريخ الــ 17 من أغسطس الجاري، وفقاً للبيانات الصادرة حديثاً عن الدليل الرسمي للطيران «أو أيه جي»، المؤسسة البريطانية الرائدة عالمياً في تجميع البيانات المتعلقة بالمطارات والرحلات الجوية.

وبحسب البيانات، قفزت الإمارات خلال أغسطس الجاري إلى المركز السابع عالمياً، من حيث السعة المقعدية لإجمالي الرحلات الدولية لناقلاتها، بالمقارنة مع المركز الثامن عالمياً الذي حصلت عليه في أغسطس من العام الماضي.

وجاءت قفزة الإمارات على حساب الصين، التي تراجعت في أغسطس الجاري إلى المركز الثامن عالمياً، بالمقارنة مع السابع عالمياً في أغسطس 2019.

وتعكس هذه البيانات قدرة الإمارات على الاحتفاظ بمكانتها بين العشرة الكبار عالمياً في حركة الطيران الدولي، بل والتقدم مركزاً، برغم التراجع الحاد الذي عانى منه قطاع الطيران على مستوى العالم أجمع، منذ فبراير الماضي وحتى الآن، بسبب تفشي فيروس «كورونا» المستجد، والمعروف أيضاً باسم جائحة (كوفيد 19).

وناهزت السعة المقعدية في الإمارات 700.000 مقعد حتى تاريخ الــ 17 من أغسطس، 2020، بالمقارنة مع حوالي 1.6 مليون مقعد حتى التاريخ نفسه من عام 2019.

وحافظت المملكة المتحدة على صدارتها للسعة المقعدية في أغسطس الجاري، بنحو 1.3 مليون مقعد، بالمقارنة مع حوالي 3.2 ملايين مقعد في أغسطس الماضي.

وقفزت إسبانيا في أغسطس الجاري إلى المركز الثاني، من المركز الرابع في أغسطس 2019. واحتفظت ألمانيا بالمركز الثالث، فيما تقدمت فرنسا إلى المركز الرابع، بالمقارنة مع المركز الخامس، وكذلك إيطاليا إلى الخامس، بالمقارنة مع السادس في 2019.

وتراجعت الولايات المتحدة الأمريكية إلى السادس في أغسطس 2020، بالمقارنة مع الثاني في أغسطس 2019.

وفي سياق متصل، أفات بيانات «أو أيه جي» الصادرة في الــ 17 من أغسطس 2020 أيضاً، باحتفاظ «طيران الإمارات» بالمركز الــ 15 عالمياً في السعة المقعدية على الرحلات الدولية، وهو نفس المركز الذي حصلت عليه في نفس التاريخ من العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات