زيادة الطلب على الوحدات السكنية الأكبر حجماً

شهدت شركة سيفن تايدز لتطوير المشاريع الفندقية والسكنية والتجارية زيادة في الطلب على الشقق السكنية المؤلفة من غرفتين و3 غرف نوم في مشروعها بنخلة جميرا «سيفن بالم».

وأظهرت البيانات الصادرة عن بروبرتي فايندر أن التوجه الجديد للمستثمرين في قطاع العقارات بعد فترة الإغلاق بسبب جائحة «كوفيد 19»، ركز على الوحدات السكنية التي تضم مساحات خارجية مثل الحدائق والشرفات وأحواض السباحة، وهو مؤشر واضح على أن الأشخاص باتوا أكثر إدراكاً لأهمية وجود مثل هذه المرافق في نمط حياتهم، وأنها باتت جزءاً رئيسياً من متطلباتهم.

وقال عبد الله بن سليم، الرئيس التنفيذي لشركة سيفن تايدز: دفعت فترة الإغلاق كثيرين إلى إعادة تقييم احتياجاتهم على مستوى مساحة ومرافق الوحدات السكنية، سواء كانت مخصصة لقضاء العطلات القصيرة أو السكن بشكلٍ دائم، لا سيما العائلات التي لديها أطفال، والتي تبحث دائماً عن مساحات إضافية.

ولتشجيع المستثمرين المحتملين الراغبين بالاستثمار في مشروع سيفن بالم، قررت سيفن تايدز إطلاق عرض ترويجي يمتد حتى نهاية أغسطس للشقق من غرفتين و3 غرف نوم. وسجلت سيفن تايدز مبيعات مرتفعة منذ بداية العام الحالي وصلت إلى أكثر من 450 وحدة سكنية رغم الظروف الصعبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات