«اقتصادية أبوظبي» تشغل غرفة الطوارئ والتحكم الذكية للتفتيش والرقابة عن بعد

أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، تشغيل غرفة الطوارئ والتحكم الذكية للتفتيش والرقابة عن بعد على المنشآت الاقتصادية على مستوى إمارة أبوظبي، بهدف متابعة حركة المحلات والمتسوقين في الأسواق الخارجية والداخلية، والتأكد من التزامها بتطبيق وتنفيذ كافة الاشتراطات واللوائح الخاصة بممارسة الأعمال في الإمارة.

 وقال راشد البلوشي، وكيل الدائرة، إن الغرفة مزودة بكاميرات ذكية للمراقبة المباشرة والمتصلة بشكل مباشر مع فرق التفتيش المناوبة على مدار 24 ساعة خلال 7 أيام في الأسبوع، وذلك لتسريع آلية الرقابة والتفتيش والتجاوب السريع مع البلاغات والشكاوى الواردة من الجمهور، بالإضافة إلى تفعيل دور المفتش في الميدان.

وأكد أن غرفة الطوارئ والتحكم الذكية تعد نقلة نوعية في آليات عمل التفتيش والرقابة بالدائرة باعتبارها تسهم في تسريع وتيرة إنجاز العمل وجودته والتحكم في احتواء التجاوزات التي يرتكبها أصحاب المحلات التجارية، سواء داخل المراكز التجارية أو خارجها وخاصة المعنية منها بعدم الانضباط في التباعد الاجتماعي بين الأفراد ومنهم المتسوقون والتجمهر في مكان واحد.

 وأوضح أن نظام الرقابة عن بعد لغرفة الطوارئ والتحكم يعتبر إحدى مبادرات الدائرة التي تهدف إلى استخدام تقنيات التكنولوجيا في تسهيل دور ومهام الدائرة وتقديم خدمات آمنة ومتميزة وذات جودة عالية تحافظ على بيئة الأعمال في إمارة أبوظبي وفق ضوابط واشتراطات ممارسة الأعمال. وأضاف أن غرفة الطوارئ والتحكم عن بعد تساهم في تخفيف عناء العمل على المفتشين من خلال توجيههم إلى مواقع المنشآت التي تشهد تجاوزات ومخالفات، سواء من أصحابها أو المتسوقين وذلك من خلال رصد كاميرات المراقبة الذكية خاصة في المناطق المزدحمة بحيث يتوجه المفتش القريب من الموقع المستهدف لتنفيذ مهامه في ضبط المخالفات والتوعية بشأنها.

 ودعا المتسوقين من كافة أفراد المجتمع إلى التحلي بالانضباط والوعي الكافي والثقافة المطلوبة للالتزام بضوابط واشتراطات التسوق الآمن والمحافظة على التباعد الاجتماعي بين الأفراد داخل الأسواق المفتوحة والمغلقة وعدم واتباع التعليمات اللازمة للحد من انتشار عدوى «كوفيد 19» بين الأفراد.

 وأضاف أن من مميزات غرفة الطوارئ والتحكم أنها تقوم بتسجيل تصوير المخالفات والتجاوزات، سواء من أصحاب المنشآت التجارية أو المتسوقين بهدف تقليل التجمعات والمخالفات بالمنشآت المختلفة ومنافذ البيع المختلفة في إمارة أبوظبي. وذكر أن غرفة الطوارئ والتحكم عن بعد تعمل على مدار 24 ساعة في الأسبوع على التواصل مع المفتشين مباشرة في أبوظبي والعين والظفرة للإبلاغ عن أي تجمع أو مخالفة في أي منطقة، كما تتيح للمفتشين التواصل مع مركز عمليات الغرفة في حال رصدهم أي طارئ يتطلب الدعم والرد على استفساراتهم، الأمر الذي يسهم في سرعة الاستجابة لأي ملاحظة ميدانية كتوفير بيانات لحظية عن المنشآت ورفع التقارير اللازمة بهذا الشأن وتوثيق عمليات الرصد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات