«طيران الإمارات» أول ناقلة تُشغّل A380 إلى مطار «كلارك» الفلبيني

أعلنت «طيران الإمارات» اعتزامها تشغيل طائرتها الإيرباص A380 لمرة واحدة إلى مطار كلارك الدولي في 19 أغسطس 2020، وبذلك تصبح أول ناقلة تشغل رحلة تجارية باستخدام الطائرة العملاقة إلى هذا المطار الفلبيني، وسوف تساعد هذه الرحلة الخاصة في تلبية الطلب على السفر من وإلى الفلبين، خصوصاً من مانيلا ومناطق لوزون المحيطة وجوارها.

وسوف تخدم طائرة A380 رحلة طيران الإمارات «إي كيه 2520»، التي ستغادر مطار دبي الدولي دبي في الساعة 2:40 صباحاً وتصل إلى كلارك في الساعة 3:30 عصراً. وكذلك الرحلة «إي كيه 338» التي ستقلع من مطار كلارك الدولي في الساعة 6:20 مساءً وتصل إلى دبي 11:45 ليلاً. (جميع المواعيد بتوقيتي دبي ومانيلا المحليين).

التزام

وتقدّم أورهان عباس، نائب رئيس أول العمليات التجارية في طيران الإمارات لمنطقة الشرق الأقصى، بالشكر إلى السلطات الفلبينية على الدعم الذي تقدمه لطيران الإمارات، وأعرب عن سعادته بتشغيل طائرة A380 إلى كلارك في وقت يصادف مرور 30 عاماً على إطلاق خدمة الناقلة إلى الفلبين، وأكد التزام طيران الإمارات القوي نحو تلك الدولة.

وقال عباس: «استأنفنا خدمات الركاب المنتظمة من وإلى كلارك في مطلع أغسطس الجاري بست رحلات أسبوعياً، ونشهد منذ ذلك الحين طلباً هائلاً على السفر إلى الفلبين من عملائنا في دولة الإمارات ومختلف محطات شبكة خطوطنا العالمية وبالإضافة إلى تشغيلها لأول مرة إلى كلارك، فإن طائرة الإمارات A380، التي تحظى بشعبية واسعة، سوف تستوعب أعداداً أكبر من المسافرين الذين سيتاح لهم تجربة ميزاتها الفريدة وبروتوكولات السلامة التي وضعناها لحماية عملائنا وطاقمنا». وتخدم طيران الإمارات الفلبين منذ عام 1990، كما أطلقت أولى رحلاتها إلى كلارك عام 2016. وفي 2014، قامت طائرة الإمارات A380 برحلة لمرة واحدة إلى مانيلا، مدشنة بذلك وصولها الأول إلى الفلبين.

طلب

وتشهد «طيران الإمارات» منذ استئناف رحلاتها إلى كلارك مطلع الشهر الجاري طلباً كبيراً على رحلاتها الأسبوعية الست، وكذلك على رحلاتها اليومية المنتظمة بين دبي ومانيلا. وسوف تستأنف طيران الإمارات رحلاتها إلى سيبو اعتباراً من 20 أغسطس 2020.

وأعادت «طيران الإمارات» طائراتها A380 إلى الخدمة منتصف يوليو الماضي بعد توقف دام نحو 3 أشهر. وتعمل هذه الطائرة الشهيرة ذات الطابقين حالياً إلى كل من لندن هيثرو وباريس والقاهرة وجوانزو. وسوف تواصل «طيران الإمارات» توسيع شبكة الطائرة العملاقة، حيث ستستأنف تشغيلها لخدمة رحلاتها المنتظمة إلى تورنتو اعتباراً من 16 أغسطس الجاري.

وتوفر «طيران الإمارات» لعملائها إمكانية مواصلة السفر براحة وأمان عبر مركزها في دبي بين الأمريكتين وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط ومنطقة حوض المحيط الهادئ الآسيوية. كما يمكن للعملاء من مختلف محطات الناقلة التوقف في دبي مع إعادة فتح أبواب المدينة أمام الزوار والسياح.

ترحيب

وترحب دبي بزوارها بشرط إجراء فحص «كوفيد 19» لجميع الركاب العابرين (الترانزيت) والقادمين إلى دبي (والإمارات)، بمن فيهم مواطنو الإمارات والمقيمون والسياح بغض النظر عن البلد الذي يأتون منه.

وتقدم «طيران الإمارات» تغطية تكاليف العلاج الطبي والحجر المتعلقة بـ«كوفيد 19» مجاناً لعملائها بغض النظر عن وجهتهم أو الدرجة التي يسافرون فيها، وتسري التغطية على جميع العملاء الذين يسافرون على رحلات الناقلة حتى 31 أكتوبر 2020 (اكتمال الرحلة الأولى في أو قبل 31 أكتوبر 2020). وسوف تبقى التغطية سارية لمدة 31 يوماً بدءاً من سفر أول قطاع من الرحلة، ما يعني أن العملاء يمكنهم الاستمرار في الاستفادة من هذا الضمان حتى لو تابعوا سفرهم إلى مدينة أخرى بعد وصولهم إلى وجهتهم ولا يحتاج العملاء إلى التسجيل أو ملء أي نماذج قبل سفرهم، كما أنهم غير ملزمين باستخدام التغطية. وما على أي عميل يتم تشخيص إصابته بـ«كوفيد» أثناء سفره سوى الاتصال بخط ساخن خاص لتلقي المساعدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات