«مصدر» توسّع نطاق مشاريعها في الولايات المتحدة

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» عقد ثانية صفقاتها الاستثمارية في الولايات المتحدة، من خلال توقيع اتفاقية شراكة مع «اي دي اف رينوبلز أمريكا الشمالية»، تحصل «مصدر» بموجبها على حصة 50 % من محفظة مشاريع استثمارية في مجال الطاقة النظيفة تصل قدرتها الإجمالية إلى 1.6 جيجاواط.

واستحوذت مصدر على حصة 50 % في 3 محطات لطاقة الرياح على نطاق المرافق الخدمية في ولايتي نبراسكا وتكساس تصل قدرتها الإجمالية إلى 815 ميجاواط و5 مشاريع للطاقة الشمسية الكهروضوئية في ولاية كاليفورنيا، تم تزويد 2 منها بنظام بطارية لتخزين الطاقة، ويصل إجمالي طاقتها الإنتاجية إلى 689 ميجاواط من الطاقة الشمسية و75 ميجاواط من الطاقة التي يتم تخزينها ضمن نظام بطارية «ليثيوم أيون».

وسيتم بيع الطاقة المولّدة من مشاريع المحفظة المتنوعة بموجب عقود طويلة الأجل لمجموعة متنوعة من المتعهدين. ووفرت المشاريع الثمانية أكثر من 2000 وظيفة عمل في قطاع الطاقة النظيفة الأمريكي، وستساهم في تفادي إطلاق أكثر من 3 ملايين طن متري من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

وقال محمد الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة مصدر: تمثل الولايات المتحدة ثاني أكبر سوق لتطوير مشاريع الطاقة المتجددة في العالم من حيث حجم الطاقة المركّبة التي تنتجها مشاريعها، ما يجعلها سوقاُ مهمة بالنسبة لشركة مصدر لمواصلة النمو وتنويع محفظة مشاريعها في مجال الطاقة المتجددة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات