910 ملايين أرباح «أدنوك للتوزيع» النصفية

أعلنت أدنوك للتوزيع، أمس، نتائجها المالية للنصف الأول من 2020، حيث سجلت الشركة أرباحاً أساسية قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بقيمة 1.422 مليار درهم، بينما بلغ صافي أرباح الشركة 910 ملايين درهم.

وخلال الربع الثاني، بلغت الأرباح الأساسية قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء 793 مليون درهم، وصافي الربح 511 مليون درهم.

ورغم الظروف الاستثنائية التي فرضها فيروس كورونا خلال النصف الأول من العام، استمرت الشركة في تعزيز مرونة أدائها مسجلةً زيادة بنسبة 7.6% في الأرباح الأساسية قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء خلال النصف الأول مقارنة بالنصف الأول من 2019.

وحافظت شركة أدنوك للتوزيع على مركزها المالي القوي الذي يؤهلها لمواصلة جهودها للتوسّع محلياً ودولياً تماشياً مع سياستها للنمو الذكي، حيث بلغت سيولة الشركة 5.2 مليارات درهم في 30 يونيو 2020 بما في ذلك 2.4 مليار درهم في صورة نقدية و2.8 مليار درهم في صورة تسهيلات ائتمانية غير مستغلة.

كما شهدت الشركة تحسّناً في كميات الوقود المباعة نتيجة لتخفيف قيود الحركة على مستوى الدولة، حيث وصل معدّل كميات الوقود المباعة خلال شهر يوليو 2020 إلى 90% من كميات الوقود المباعة خلال نفس الفترة من العام الماضي.

مرونة العمليات

وأظهرت أدنوك للتوزيع مرونة في عملياتها، تماشياً مع جهود الدولة الهادفة لإعادة حركة النشاط الاقتصادي، حيث قامت الشركة بإعادة افتتاح خدمات غسيل السيارات وتغيير زيوت المحركات خلال الربع الثاني بصورة ناجحة وآمنة، مع ضمان تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة.

واستمرت الشركة في تحقيق التقدم في استراتيجيتها للنمو الذكي خلال النصف الأول من 2020 مع الالتزام بتطبيق أعلى معايير السلامة، حيث قامت بافتتاح 25 محطة جديدة خلال النصف الأول بما في ذلك 18 محطة خلال الربع الثاني. كما تمضي الشركة قدماً في تنفيذ خططها لافتتاح 50-60 محطة جديدة خلال 2020، بما في ذلك 20-25 محطة في دبي.

ومنذ إطلاق مفهوم محطات أدنوك «On the go» في شهر نوفمبر من 2019، تم افتتاح 17 محطة من هذا الطراز خلال النصف الأول 2020، مع وجود خطط لافتتاح المزيد قريباً.

وتواصل أدنوك للتوزيع التركيز على تقديم تجربة مميزة لعملائها من خلال برنامج تجديد متاجرها. وعلى الرغم من القيود التي فرضها الإغلاق بسبب فيروس كورونا المستجد، فقد نجحت الشركة في تجديد 11 متجراً خلال النصف الأول، بما في ذلك 10 متاجر خلال الربع الثاني. كما تنوي الشركة الالتزام بخططها لتجديد 40-50 متجراً خلال العام 2020.

وقال أحمد الشامسي، الرئيس التنفيذي بالإنابة للشركة: استمرت جهودنا لضمان وصول خدماتنا للعملاء، مع تقديم المزيد من الخيارات لهم. كما شهدنا تحسناً في كميات الوقود المباعة نتيجة لتخفيف قيود الحركة على مستوى الإمارات وحافظنا على استراتيجيتنا للنمو الذكي لتوسيع مساحة حضورنا، ولضمان وصول شبكة خدماتنا إلى أنحاء دولة الإمارات، وخصوصاً في قلب الأحياء السكنية التي لم تكن تحظى في السابق بخدمات التزود بالوقود بسهولة.

دعم العملاء

واستجابت أدنوك للتوزيع بكفاءة وسرعة للظروف والتحديات المصاحبة لانتشار كورونا من خلال تسريع تطبيق استراتيجيتها للتجارة الإلكترونية، وتقديم خدمات جديدة لتعزيز تجربة العملاء، بما في ذلك تكوين شراكة رائدة مع مقدمي خدمات التوصيل «طلبات»، ما يتيح للعملاء إمكانية طلب احتياجاتهم من أكثر من 1700 منتج من أكثر من 100 من متاجر واحة أدنوك التابعة للشركة، حيث شهدت خدمة التوصيل الجديدة ترحيباً كبيراً خلال فترة الإغلاق الكلي. كما أطلقت الشركة برنامج مكافآت أدنوك، وهو برنامج الولاء الأول المتعلق بمنتجات الوقود في الإمارات والقائم على نظام جمع النقاط، ما يتيح للعملاء تحقيق الاستفادة المثلى من مشترياتهم في مواقع الشركة. كما شهد برنامج مكافآت أدنوك تسجيل أكثر من 750 ألف مستخدم حتى الآن، كما شهدت الأيام العشرة الأولى منذ إضافة نظام النقاط إلي البرنامج إجراء أكثر من نصف مليون معاملة.

وأضاف الشامسي: نواصل جهودنا لتطوير حلولنا الرقمية، بما في ذلك سبل الدفع التي لا تتطلب التلامس، وتوسيع مجموعة منتجاتنا وخدماتنا للوصول لعدد أكبر من العملاء، وهو ما ثبت نجاحه. ونتطلع لتطوير ذلك من خلال تقديم المزيد من الخدمات والمنتجات المبتكرة لمساعدة عملائنا على الاستمتاع بمستوى أعلى من الراحة وتعزيز ولائهم لنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات