تحسن ملحوظ بأداء قطاع السياحة برأس الخيمة

أعلنت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، أمس، عن تحسن ملحوظ في أداء قطاعي السياحة والضيافة في الإمارة خلال المرحلة الأولى من التعافي بعد أزمة «كوفيد 19».

وأطلقت الهيئة سابقاً مجموعة من المبادرات التي تهدف إلى دعم شركائها في قطاع الضيافة خلال الأزمة وبناء أسس قوية لخطة التعافي المستقبلية، إضافة إلى تطبيق إجراءات السلامة الصارمة في كافة أنحاء الإمارة لحماية السياح والمقيمين، الأمر الذي ساهم في حصولها على عدد من شهادات الاعتماد العالمية وعودة القطاع السياحي لنشاطه بوقت قياسي.

وسجلت رأس الخيمة ارتفاعاً في متوسط السعر اليومي للغرف بنسبة 12.9 % خلال عطلة عيد الأضحى، وهي أعلى متوسط لأسعار الغرف مقارنة بالسنوات الثلاث الماضية في ظل ظروف السفر العادية (قبل أزمة كوفيد 19).

وتصدرت إمارة رأس الخيمة إيرادات الغرف الفندقية على مستوى الإمارات رغم التأثيرات السلبية لأزمة «كوفيد 19» على قطاع الضيافة. وساهمت حملة العروض الصيفية الخاصة بالعطلات القصيرة، والتي انطلقت في أوائل شهر يونيو مستهدفة السوق المحلي، في تعزيز حجوزات الفنادق في الأمارة لتصل لأكثر من 7000 ليلة خلال الأسابيع الثمانية الأولى من الحملة الترويجية.

إقبال

وخلال فترة عيد الأضحى المبارك، استقبلت فنادق ومنتجعات رأس الخيمة أكثر من 18000 زائر اختاروا الإمارة كوجهة إقامة مفضلة لديهم. وتم إعادة افتتاح قمة جيس للمغامرة، والتي استقبلت أكثر من 52000 من محبي الإثارة والمغامرة حتى الآن منذ افتتاحها، مع تطبيق تدابير الصحة والسلامة الصارمة، ولا تزال الوجهة تستقبل الزوار يومياً. وأصبحت رأس الخيمة المدينة الأولى على مستوى العالم التي تحصل على كل من ملصق الاعتماد من «بيرو فيريتاس» وختم «السفر الآمن» من المجلس العالمي للسفر والسياحة. وتتعاون هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة مع الهيئة الوطنية لإدارة الأزمات والطوارئ وإدارة الطب الوقائي في رأس الخيمة لتزويد كافة موظفي قطاع الضيافة في الإمارة بفحوصات «كوفيد 19» مجانية.

اعتماد

ويعد مركز الحمرا العالمي للمعارض والمؤتمرات أول مركز مؤتمرات في الشرق الأوسط يتم اعتماده من قبل «بيرو فيريتاس». وحصلت كافة فنادق إمارة رأس الخيمة البالغ عددها 45 فندقاً على شهادة الاعتماد من «بيرو فيريتاس». ونظمت الهيئة منذ أبريل 2020 سلسلة من الدورات التدريبية عبر الإنترنت لأكثر من 4000 شريك في قطاع السياحة والسفر بهدف تعريفهم بالإمارة وتنوع منتجها السياحي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات