58 % من سيولة سوق دبي لـ 3 شركات بقيادة «الاتحاد العقارية»

الأسهم تسجل أكبر مكاسب أسبوعية في شهرين

عززت الأسهم المحلية مكاسبها الأسبوع الماضي الذي اقتصر على 4 جلسات فقط بعد عطلة عيد الأضحى ليربح رأسمالها السوقي ما يناهز 12.7 مليار درهم مع صعود المؤشرات الرئيسية بأكبر وتيرة أسبوعية في شهرين، مدفوعاً بتحسن معنويات المستثمرين منذ انطلاق ماراثون النتائج النصفية إلى جانب عمليات شراء انتقائي استهدفت الأسهم الكبرى في قطاعات العقار والطاقة والاستثمار.

وارتفع سوق دبي 2.77%، وهي أكبر مكاسب أسبوعية منذ 12 يونيو الماضي ليصل إلى 2107.64 نقاط، معززاً بمكاسب المؤشرات القطاعية لأسهم البنوك والعقار والاستثمار والنقل والتأمين والسلع والاتصالات والخدمات، فيما صعد سوق أبوظبي 1.27% وهو أكبر صعود أسبوعي منذ 5 يونيو الماضي ليغلق عند 4359.58 نقطة، مع ارتفاع أسهم البنوك والعقار والاستثمار والاتصالات والتأمين والطاقة والصناعة والخدمات.

واجتذبت الأسهم سيولة أسبوعية بنحو 1.86 مليار درهم، منها 1.3 مليار في دبي، و564 مليوناً في أبوظبي، وجرى التداول على 2.2 مليار سهم، موزعة بواقع 1.93 مليار في دبي و292.37 مليوناً في أبوظبي، من خلال تنفيذ 27.7 ألف صفقة. واستحوذت 3 أسهم وهي «الاتحاد العقارية» و«أرابتك» و«الإمارات دبي الوطني» على 58% من سيولة سوق دبي أو ما يعادل 751 مليون درهماً.

مبادرات التحفيز

وقال رائد دياب، نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في «كامكو إنفست»، إن الأسواق الإماراتية تمكنت من تحقيق مكاسب أسبوعية مع استمرار حالة التفاؤل في ظل السعي الكبير للدولة للعودة إلى النشاط الاقتصادي إلى ما قبل «كوفيد 19» ومحاولات تنشيط السياحة وجذب استثمارات أجنبية جديدة، حيث أطلقت الدولة مبادرات للحفاظ ودعم الاقتصاد مع الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة، إضافة إلى البيانات الأخيرة التي تشير إلى نمو القطاع الخاص للشهر الثاني على التوالي في يوليو 2020. وأضاف دياب لـــ «البيان الاقتصادي»، أنه من المتوقع أن يكون النصف الثاني من العام الحالي أفضل من النصف الأول مع فتح الأنشطة الاقتصادية ومبادرات الدعم الحكومية، التي من شأنها أن تخفف من الضغوط التي تعرضت لها معظم القطاعات الاقتصادية في الإمارات.

سوق دبي

عزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع البنوك 3.4% بعد ارتفاع «دبي الإسلامي» 1.86% و«الإمارات دبي الوطني» 5.77%، وزاد قطاع العقار 3.26% مع ارتفاع «إعمار العقارية» 4.67% و«إعمار مولز» 3%، و«إعمار للتطوير» 3.38% و«الاتحاد العقارية» 15.97% و«ديار» 5.45%، فيما انخفض «أرابتك» 14.17% و«داماك العقارية» 4.11%.

ونما قطاع الاستثمار 1.3% مع ارتفاع «دبي للاستثمار» 0.88% و«سوق دبي المالي» 1.85% و«شعاع كابيتال» 5.45%، وصعد قطاع النقل 1.35% بفعل نمو «أرامكس» 3.66%، فيما هبط «العربية للطيران» 0.87% و«الخليج للملاحة» 4.52%.

وهيمن «الاتحاد العقارية» على النشاط بنحو 368.14 مليون درهم، تلاه «أرابتك» 211.5 مليوناً، ثم «الإمارات دبي الوطني» 171.5 مليوناً، وحقق «الاتحاد العقارية» أكبر ارتفاع بنسبة 15.97%، تلاه «سلامة للتأمين» 9.82%، ثم «أريج» 8.33%، فيما كان «أرابتك» الأكثر انخفاضاً 14.17%، ثم «الخليج للملاحة» 4.52% يليه «داماك» 4.11%، وعمد المستثمرون الأجانب والخليجيون نحو الشراء بسوق دبي بصافي 59.64 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو التسييل.

سوق أبوظبي

دعم نمو سوق العاصمة ارتفاع قطاع البنوك 1.51% مع صعود «أبوظبي الأول» 1.83% و«أبوظبي التجاري» 1.79% و«أبوظبي الإسلامي» 1.08%، وزاد قطاع العقار 1.61% مع ارتفاع «الدار» 1.73%، فيما استقر «رأس الخيمة العقارية»، ونما قطاع الاتصالات 0.24% مع صعود سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها.

وارتفع قطاع الاستثمار 3.97% نتيجة مكاسب «العالمية القابضة» 5.22% و«إشراق» 0.88% فيما انخفض «الواحة كابيتال» 2.66%، وزاد قطاع الطاقة 0.06% مع صعود «أدنوك للتوزيع» 0.32% مع انخفاض «دانة غاز» 0.14% واستقرار «طاقة». وتزعم «العالمية القابضة» النشاط بنحو 87.16 مليون درهم، تلاه «أبوظبي الأول» 85.4 مليون درهم، ثم «أبوظبي التجاري» 72.5 مليون درهم.

تباين

تباين أداء المؤسسات، حيث اتجهت نحو الشراء في سوق دبي بصافي 27.5 مليون درهم، ونحو التسييل بسوق أبوظبي بصافي 26 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بأبوظبي، بصافي 26 مليون درهم، ونحو التسييل بسوق دبي بصافي 27.5 مليون درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات