مدير شركة «ريزر» الإقليمي لـ «البيان الاقتصادي»:

الابتكارات التقنية في الإمارات تخفف ضغوط العمل

أكد ماركو تشيلون المدير العام لشركة «ريزر» في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، قدرة الشركات في الإمارات على الابتكارات التقنية الحديثة في تخفيف ضغوط العمل وجعل بيئة المكتب أكثر إنتاجية وأقل توتراً بعد جائحة «كوفيد19»، خصوصاً بعد تطبيق تدابير التباعد الاجتماعي.

وأوضح في تصريحات لـ «البيان الاقتصادي» أن الإمارات من أسرع دول العالم في تبني الابتكارات التقنية التي تعزّز الإنتاجية، مشيراً إلى أن «ريزر» التي تعتبر إحدى أكبر علامات تقنيات الألعاب الإلكترونية في العالم وضعت رفاهية الموظفين ضمن قائمة أولوياتها خصوصاً بعد «كوفيد19».

حيث وفرت لهم برامج ومبادرات متنوعة لتعزيز الصحة واللياقة البدنية كالعدو وركوب الدراجات وجلسات اليوجا والترفيه، مشيراً إلى أن تلك التدابير تساعد في تنشئة عقل وجسد صحيين ما يؤدي بدوره بشكل طبيعي إلى تعزيز إنتاجية أعضاء الفريق وتخفيف التوتر أقل والقلق ومنح حافز أكبر للمساهمة في الشركة بأي مهمة يقتضيها الدور الوظيفي.

وأَضاف: يمكن لمديري الموارد البشرية تعزيز ثقافة العمل من المكتب التي من شأنها تعزيز الابتكار والإنتاجية، وهو أمر مهم على وجه التحديد في بيئة العمل الجديدة بعد الجائحة، ومن الخرافات المنتشرة أنه لا يمكن للموظف أن يكون منتجاً إلا في المكتب تحت إشراف مديره.

ولكن هذه الخرافة قد تحطمت بعد عمل الجميع من المنزل. بالطبع واجهنا بعض الصعوبات والعواقب هنا وهناك إلى أن تأقلم الناس مع أسلوب الحياة الجديد ولكن بشكل عام، لم نلاحظ أي انخفاض في مستوى الإنتاجية على الإطلاق.

تأسيس

وذكر أن «ريزر» تمارس التباعد الاجتماعي في المكتب مع تقسيم الموظفين إلى 3 فرق، هؤلاء هم الذين عليهم القدوم للمكتب كل يوم، ومن ثَمَّ فريقين آخرين يعملان بالتبادل أسبوعاً في المكتب وآخر من المنزل. وجدنا أن هذه هي الطريقة المُثلى لتقليل المخاطر على الأفراد بالحفاظ على التباعد الاجتماعي، حيث إن المكتب غير مزدحم، ولكن الأهم من ذلك هو الاهتمام بالصحة النفسية للموظفين، فمن الجيد الخروج من المنزل ورؤية الآخرين، لهذا سيرحب الجميع بأخذ استراحة من العمل في المنزل.

وحول أهمية سوق الإمارات بالنسبة لشركة «ريزر»، قال: هناك مساحة كبيرة للنمو في الإمارات ويدل نجاح مبيعاتنا لعشاق الألعاب ومستخدمي منتجات أنماط الحياة على أن «ريزر» علامة تجارية مهمة للمستهلكين ولا يوجد مؤشر على تراجع إقبالهم عليها.

كما أن النمو الثنائي الرقم الذي شهدناه في السوق مع مرور الوقت الذي كنا نعمل فيه في المنطقة هو دليل على الإقبال على أحدث التقنيات المبتكرة في مجال الألعاب ومنتجات أنماط الحياة التي تقدمها «ريزر». ومنذ بدأنا تركيز جهودنا في الإمارات، رأينا استجابة حماسية لملحقات الألعاب الخاصة بنا ولاقت مجموعتنا من أجهزة الكمبيوتر النقالة للألعاب قبولاً حسناً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات