6.9 مليارات دولار إنفاق شركات المنطقة على البرمجيات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكّد مسؤولون بشركة «في إم وير» أن التحديث الناجح والمدروس للتطبيقات والبرمجيات يساعد الشركات في الدولة على التكيف مع الواقع الجديد الذي فرضته جائحة «كوفيد- 19» من خلال تعزيز كفاءة الشركات، وبالتالي تقديم أفضل تجربة للعملاء، خصوصاً في قطاعات التجزئة والضيافة والسياحة، فيما أشار المسؤولون إلى أهمية القيام بتحديد التطبيقات التي تحتاج لتحديث بعناية وبشكل دوري قبل الشروع بعملية التحديث.

وكشفت دراسة عالمية حديثة لشركة «في إم وير» أن 80% من مطوري التطبيقات وقادة التقنية في الإمارات، يعتقدون أن تحسين باقة التطبيقات أن يرتقي بتجربة العملاء، مما يساهم بشكل مباشر في نموّ الإيرادات.

وتتوقع دراسة جديدة لشركة جارتنر أن يصل إجمالي الإنفاق على تقنيات المعلومات والاتصال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (عتاد وبرمجيات) إلى 155 مليار دولار بنهاية 2020 بانخفاض 4.7% بالمقارنة مع العام الماضي. فيما يتوقع أن يصل حجم إنفاق الشركات في المنطقة على البرمجيات إلى 6.9 مليارات دولار بزيادة 1%.

ووجدت دراسة «في إم وير» أن 80% من قادة الأعمال في الإمارات يعتقدون أن مناصب الرؤساء التنفيذيين والقيادات التنفيذية يجب أن يشغلها أشخاصٌ ذوو خلفيات مهنية في مجال تقنية المعلومات، مثل تطوير التطبيقات أو البرمجيات، إذا أرادت الشركات أن تنجح في أعمالها.

تغيرات هائلة

واعتبر رشيد العمري، خبير استراتيجي أول لحلول الأعمال في «في إم وير» لمنطقة جنوب أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، خلال مؤتمر شبكي في دبي أمس أن قادة الأعمال «لم يمرّوا أبداً» بمثل هذه التغيرات الهائلة التي تشهدها قطاعات الأعمال في الوقت الراهن، مشيراً إلى أن «الميزة الفارقة» يملكها من يحظون بالمعرفة التقنية وفهم الطريقة التي تساعد بها التطبيقات شركاتهم على التكيّف مع ظروف السوق الاستثنائية وضبط أدائها ومرونتها في المستقبل.

وأكّد حسن حمادة، خبير تقني أول لدى في إم وير لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، أن ما يساهم في إحراز النجاح للشركات وتعزيز المشاركة البنّاءة لعملائها هو القدرة على الحصول على تطبيقات الأعمال المطلوبة التي تضع المعلومات والخدمات بين أيدي المستخدمين متى دعت الحاجة، لافتًا إلى أن القيادة الناجحة هي التي «تضع التقنية في صلب اهتمامها وتقوم على أساس رقمي متين مدعوم بأحدث البرمجيات اللازمة لتقديم الخدمات الرقمية».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات