إجراءات جديدة لفحص "بي سي آر" على المسافرين القادمين لأبوظبي

أعلنت الاتحاد للطيران عن أنه يجب على جميع الركاب القادمين إلى أبوظبي على متن رحلات الاتحاد للطيران وركاب الترانزيت عبر أبوظبي اعتباراً من 1 أغسطس المقبل إبراز نتائج سلبية لفحص فيروس كورونا المستجد من قائمة المراكز الطبية المعتمدة الموجودة على موقع الناقلة بالإضافة إلى موافقة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية إذا كانت أبوظبي وجهتهم النهائية.

ويجب إجراء فحص "بي سي آر" خلال 96 ساعة قبل الوصول إلى أبوظبي وإبراز شهادة تحليل سلبية من أحد المراكز المعتمدة للصعود إلى الطائرة، علماً بأنه يتم إعفاء الأطفال دون سن الثانية عشر وذوي الاعاقات الشديدة والمتوسطة من إجراء الفحص في الوقت الحالي.

وتوصي الاتحاد للطيران جميع المسافرين بزيارة الموقع الإلكتروني لها من أجل الحصول على مزيد من المعلومات حول متطلبات فحص PCR التي تتطلبها كل دولة على حدة والإطلاع على قائمة بمراكز الفحص الطبي المعتمدة ولوائح الدخول.

وبالنسبة للمسافرين المغادرين من أبوظبي إلى أي من دول الاتحاد الأوروبي أو المملكة المتحدة أو أي دولة أخرى تشترط إجراء الفحص في الوجهة، فيجب إجراء فحص فيروس كورونا المستجد وإبراز نتائج سلبية خلال 96 ساعة من موعد المغادرة. وبغرض تسهيل الإجراءات، تتعاون الاتحاد للطيران مع مركز ميديكلينك الشرق الأوسط لمنح المسافرين المغادرين خيار مريح لإجراء فحص PCR في منازلهم أو في مراكز لميديكلنيك في أبوظبي أو العين أو دبي قبل موعد السفر وذلك مقابل رسوم محددة.

ودعماً لاستئناف المزيد من الرحلات الدولية من أبوظبي وإليها وعبرها، تطبّق الاتحاد للطيران برنامج تعقيم وسلامة مكثف لضمان أعلى مستويات النظافة عند كل نقطة اتصال على امتداد رحلة ضيوفها، ويشمل ذلك فريق "سفراء الاتحاد للصحة والسلامة" الذي يعد الأول من نوعه في قطاع الطيران والذي يضم أفرادًا مدربين خصيصاً لتوفير الرعاية والمعلومات الصحية الأساسية حتى يتمكن الضيوف من السفر مطمئني البال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات