أحمد الأحمد رئيساً جديداً لمجلس كبار مسؤولي المعلومات في الإمارات

أعلن مجلس كبار مسؤولي المعلومات في الإمارات تعيين أحمد الأحمد، رئيس قسم المعلومات في نخيل، رئيساً جديداً للمجلس، الذي تأسس في العام 2006 من قبل شركة (سمارت ورلد)، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة.

ولدى أحمد الأحمد خبرة تزيد على 20 عاماً في شركة نخيل، وشركة الثريا للاتصالات. ونجح في شركة نخيل بتنفيذ أحد أكثر مشاريع تكنولوجيا المعلومات تعقيداً على مستوى المنطقة، والذي تمثل في فصل تكنولوجيا المعلومات في شركة نخيل عن شركة دبي العالمية، وقام بتحسين البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، وعزز دورها الفاعل في خدمة طموحات الشركة، ما أدى إلى انخفاض التكلفة وتحسين أداء الأعمال والإنتاجية. أما على صعيد شركة الثريا للاتصالات الفضائية، فقد شارك في إطلاق خدمات الثريا الفضائية، التي أطلقت ثلاثة أقمار صناعية للاتصالات غطت 160 دولة.

وقال أحمد الأحمد: سنسعى جاهدين لاستكمال مسيرة من سبقونا في خدمة المجلس وتحقيق أهدافه، ولعب دور مهم عبر القطاعات الحكومية والخاصة للمساهمة في تحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة بجعل الإمارات الدولة الأكثر ابتكاراً في العالم.

كما أعلن مجلس كبار مسؤولي المعلومات في الإمارات تعيين عضوين جديدين هما: أحمد الزرعوني نائب الرئيس لتكنولوجيا المعلومات في مؤسسة دبي للاستثمار، وغنوة برادعي، رئيس قسم المعلومات في إتش إس بي سي لينضما إلى قائمة الأعضاء الآخرين وهم: أجاي راثي، مدير تكنولوجيا المعلومات في هيئة مدينة دبي الطبية، وأمينة عبد الرحيم، رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات في المكتب الهندسي، وإيمان العمراني، نائب رئيس قسم التكنولوجيا في إكسبو 2020، وموزة سويدان، مدير الاستراتيجية والابتكار في دبي الذكية، ويوسف الشيبة مستشار الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي لرئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان.

وقال سعيد الظاهري، رئيس مجلس إدارة سمارت ورلد: نود الإشادة بجهود الرئيس السابق أحمد الملا، الذي أسهم في ترسيخ رؤية المجلس، وتحقيق أهدافه على مدى السنوات الأربع الماضية، راجياً للأخ أحمد الأحمد التوفيق في منصبه الجديد، والمضي قدماً في تحقيق أهداف المجلس، وعلى رأسها تعزيز ريادة وسمعة الإمارات في مجال تكنولوجيا المعلومات على مستوى العالم.

وأضاف: أسهمت جائحة «كورونا» في تعزيز أهمية المجلس ودوره في الانتقال إلى عصر رقمي جديد، من خلال مساعدة مديري المعلومات في التعاطي مع الواقع الجديد، الذي فرضته الجائحة بعد انتهاء هذا الوباء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات