مبادلة تمدد التعاون في «أو إم في» مع مستثمر نمساوي

ذكرت الشركة القابضة الصناعية النمساوية التي تديرها الدولة، أمس، أنها اتفقت مع مبادلة المملوكة لحكومة أبوظبي على تعزيز التنسيق كمساهمين رئيسيين في مجموعة النفط والغاز «أو إم في» حتى 2030، بما يمدد اتفاقاً يحل أجله بعد عام ونصف العام. ويدعم المساهمان الرئيسيان الشركة النمساوية في وقت يمر فيه القطاع بصعوبات نتيجة انخفاض أسعار الطاقة وأزمة اقتصادية عالمية.

وقال مصدر مطلع على وضع القابضة الصناعية النمساوية إن ممثلين للشركة، التي تملك 31.5 % ومبادلة، البالغة حيازتها 24.9 % يعتزمون الاجتماع مرتين سنوياً للتنسيق بشأن الاستراتيجية، وهو ما يشمل مناقشة تشكيل مجالس الإدارة والإشراف.

وأضاف أن اتفاقهما الحالي كان سيسمح لأي من الجانبين بالتخارج من الصفقة في نحو 18 شهراً. وقال مصبح الكعبي، الرئيس التنفيذي لقطاع البترول والبتروكيماويات في مبادلة: «أو إم في» لا تزال جزءاً قوياً وهاماً في محفظتنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات