أسعار الفائدة التي تعرضها بنوك الإمارات تواصل تراجعها لمستويات مغرية

واصلت أسعار الفائدة على التعاملات بالدرهم بين البنوك "الإيبور" تراجعها على جميع الآجال وهو الأمر الذي انعكس بآثاره الإيجابية على أسعار الفائدة التي تعرضها البنوك على العملاء سواء كانوا من الأفراد أو مؤسسات والراغبين بالحصول على تمويلات.

وتظهر الإحصائيات التي يصدرها مصرف الإمارات المركزي انخفاض سعر الفائدة " الإيبور" على الأجل لمدة 6 أشهر إلى نحو 0.75 % بتاريخ 23 يوليو الجاري مقارنة مع 2.2% في بداية العام ذاته مما يؤشر على مدى جاذبية الأسعار للمشاريع التي تسعى للحصول على تمويل.

أما على مستوى أسعار الفائدة على الأجل لمدة عام فقد بلغت 1.1% بالمقارنة مع 2.28% بداية العام الجاري في حين وصلت على الأجل لمدة ثلاثة أشهر 0.62 % ونحو 0.33% على الأجل لمدة شهر خلال فترة الرصد ذاتها.

يشار إلى أن بلوغ أسعار الفائدة على التعاملات بالدرهم " الإيبور" هذه المستويات جاء بعد سلسلة التخفيضات التي شهدتها الفائدة على الدولار في الأشهر الماضية وهو ما استوجب محاكاة هذه القرارات من قبل المصرف المركزي الإماراتي نظرا لارتباط الدرهم بالعملة الخضراء.

وتقضي سياسة الربط بين الدرهم والدولار الأمريكي قيام المصرف المركزي بربط سعر الفائدة الأساسي لديه باتجاه حركة سعر الفائدة في الولايات المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات