3 شركات تفوز بمسابقة «in5» لمواجهة «كورونا»

أعلنت «in5»، حاضنة الأعمال الرائدة، والمنصة الداعمة لرواد الأعمال، التي أطلقتها مجموعة تيكوم في 2013، أسماء الفائزين الثلاثة بالمسابقة التي طرحت تحدياً على رواد الأعمال والشركات الناشئة، لصناعة منتج مبتكر، أو توفير خدمة مبتكرة من شأنها تعزيز استجابة الإمارات لمواجهة وباء كورونا (كوفيد 19) ، في مجالات التكنولوجيا أو الإعلام أو التصميم.

وحلت شركات Robomask، وCoviBot Pro، وVision Health، التي تتخذ من دبي مقراً لها، بالمراكز الثلاثة الأولى في المسابقة، وفازت بعضوية مجانية لدى «in5»، فضلاً عن إمكانية الاستعمال المفتوح لمدة 30 يوماً لمختبرات النماذج الأولية، والطابعات ثلاثية الأبعاد، والمرافق والمعدات الحديثة في «in5»، وتتجاوز بذلك القيمة الإجمالية لجوائز المسابقة، 125 ألف درهم.

وقال ماجد السويدي مدير عام مدينة دبي للإعلام، المسؤول عن «in5»: أطلقنا المسابقة، لتسليط الضوء على الدور المهم الذي تسهم به قطاعات التكنولوجيا والإعلام والتصميم، في حل التحديات الناشئة عن وباء كوفيد 19، وتعزيز الجهود العالمية لمكافحته. كما جاءت المسابقة، في سياق التزامنا بدعم المواهب والشركات الناشئة، وخصوصاً في هذه الأوقات الاستثنائية.

كمامة مستدامة

ويضم فريق Robomask، الفائز بالمركز الأول، المؤسسين المشاركين محمد حسان ومحمد ماندليك، اللذين اقترحا فكرة تصنيع كمامة مستدامة ومتطورة تقنياً، تقوم بتنقية الهواء بأضواء LED فائقة الصغر، وهي تعمل بالأشعة فوق البنفسجية. وتم تصميم الكمامة من مادة ناعمة لتعطي شعوراً بالراحة. وتساعد متانة الكمامة على تقليل تراكم النفايات الخاصة بمعدات الحماية الشخصية المصنوعة من مواد غير قابلة للتحلل الحيوي.فحوصات

وأسس بول أناند شركة CoviBot Pro، بهدف مساعدة بائعي التجزئة والمطاعم والشركات والمنشآت التجارية، على تنفيذ فحوصات حرارية فعالة، وتعقيم الأيدي، وضبط السعات الإجمالية. وتقوم آلة بيع المنتجات، التي تعمل بشكل مستقل، بتوزيع المعقمات والقفازات الجراحية والكمامات خلال 20 ثانية، بينما تقوم في الوقت نفسه، بفحص حرارة الجسم لكل شخص يدخل مدرسة أو مقهى أو نادياً رياضياً، أو أي ساحة عامة.

وأسست ناجية مقصود Vision Health، وهو عبارة عن تطبيق يعمل على سد الفجوة بين الأجيال المختلفة، عبر استقطاب الأفراد من الشباب وكبار السن، لتشجيع مبادرات التطوع الخاصة بمكافحة كوفيد 19، والتي تسعى إلى معالجة مشاعر العزلة الاجتماعية.

طباعة Email