«النقد العربي»: تحسّن ملحوظ بحركة تداولات عدد من أسواق المال العربية

 أصدر صندوق النقد العربي العدد الأول من «النشرة الأسبوعية لأسواق المال العربية»، التي ترصد أهم التطورات في أسواق المال العربية استناداً إلى قاعدة بيانات صندوق النقد العربي لأسواق المال العربية، وإلى البيانات الصادرة عن البورصات العربية.

وأشار العدد الأول من النشرة إلى تسجيل المؤشر المركب لصندوق النقد العربي للأسواق المالية العربية، مكاسب أسبوعية بلغت نسبتها 0.81 % في تعاملات الأسبوع المنتهي في 9 يوليو، ليصل إلى نحو 411.0 نقطة مقابل 407.71 نقاط لقيمة المؤشر المسجلة بنهاية الأسبوع السابق له.

وتعكس مكاسب المؤشر الارتفاعات المسجلة في مؤشرات أداء عدد من الأسواق المالية العربية، على رأسها البورصتان المصرية والسعودية بمكاسب بلغت 1.8 %، و1.4 % على التوالي.

وأظهر العدد الأول من النشرة تحسناً ملحوظاً في حركة تداولات عدد من أسواق المال العربية خلال الأسبوع المنتهي في 9 يوليو 2020، وهو ما عكسه صعود مؤشرات أداء عدد من البورصات العربية بنهاية الأسبوع مستفيدةً من بدء عودة النشاط الاقتصادي في الدول العربية، وإزالة القيود تدريجياً من بعض القطاعات الاقتصادية.

كما شهد الأسبوع اتجاه البورصات العربية إلى استعادة نشاطها التدريجي من خلال عودة نشاط التداول في بعض البورصات المتوقفة، وزيادة ساعات التداول في بعضها الآخر، وعودة فتح قاعات التداول للمستثمرين التي كانت مغلقة في الآونة الأخيرة. وشهدت القيمة السوقية للأسهم المدرجة ببعض البورصات العربية تحسناً خلال الأسبوع مستفيدة من اتجاه عدد من الدول العربية إلى تخفيف القيود على الأنشطة الاقتصادية، لا سيما في الإمارات التي سجلت بورصاتها مكاسب سوقية بلغت 7.1 مليارات دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات