أصداء إعلامية عالمية واسعة للتحسن

سلطت وسائل إعلام غربية متنوعة الضوء على تحسن أداء القطاع غير النفطي في الإمارات، وفقاً لنتائج «مؤشر مديري المشتريات» عن شهر يونيو، والذي صدر أمس عن مؤسسة «آي اتش إس ماركت» للأبحاث الاقتصادية التي تُصدِر المؤشر بصفة شهرية.

وذكرت شبكة «إس إن بي سي» الأمريكية أن نتائج أمس تؤكد تحسن ظروف التشغيل بالإمارات، في مؤشر على التعافي من تأثيرات تفشي فيروس «كورونا» المستجد، والتي طالت مختلف دول العالم

ولفتت «سي إن بي سي» أن يونيو 2020 شهد انخفاض كلفة التوظيف في الإمارات. وفي الوقت نفسه، ارتفعت كُلفَة شراء البضائع والاحتياجات للشهر الثاني على التوالي، ويُعزَى ذلك بصفة جزئية إلى ارتفاع الطلب على الإنتاج، ذلك أن الشركات بدأت تشهد تحسناً في الأعمال الجديدة.

كما اهتمت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية بنتائج المؤشر، وذكرت أن المؤشر عاد بالقطاع الخاص غير النفطي في الإمارات إلى حالة النمو، فيما يؤكد علامات التحسن في النشاط الاقتصادي.

وبدورها، ذكرت وكالة «رويترز» للأنباء أن نتائج المؤشر أظهرت تحسن النظرة المستقبلية للقطاع الخاص، حيث أبدى عدد متزايد من مديري الشركات العاملة بالإمارات تفاؤلاً في نتائج الأمس بشأن التوسع في إنتاجية شركاتهم خلال العام المقبل.

وذكرت وكالة «بلومبيرغ» أن ثاني أكبر اقتصاد عربي بدأ يبث إشارات إيجابية فيما يتعلق بتحسن أداء القطاع الخاص.

طباعة Email