«فيتش سوليوشنز»: قطاع التنقيب عن النفط بالإمارات الأقل تأثراً بالجائحة عالمياً

ذكرت «فيتش سوليوشنز» أن قطاع التنقيب عن النفط بالإمارات هو الأقل تأثراً على مستوى العالم بالتداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي فيروس «كورونا» في أنحاء العالم.

 وأكدت في تقرير أنه على الرغم من تعرض القطاع لضغوط شديدة ناشئة عن تراجع هائل في الطلب العالمي على النفط بسبب الجائحة، ترتب عليه انخفاض حاد في الأسعار، إلا أن القطاع أقل تأثراً من نظرائه في باقي الأسواق المنتجة والمصدرة للنفط حول العالم، فيما يتعلق بخططه التوسعية، وكذلك بحجم إنفاقه على تنفيذ هذه الخطط.

وأوضحت المؤسسة البريطانية للدراسات الاقتصادية أن القطاع ممثلاً في شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ربما يتراجع على نحو طفيف في هذه الخطط، والتي وصفها بالطموحة، في ظل الظروف الراهنة، إلا أن حجم التأخير والإلغاء في مشروعات التنقيب الخاص بالشركة، سيكون محدوداً بالمقارنة مع نظيراتها من الشركات العالمية.

وأضاف أن آفاق الإنتاج في «أدنوك» على المدى البعيد ستبقى محتفظة بنظرتها المتفائلة.

وتوقع تقرير «فيتش سوليوشنز» أن يشهد حجم إنتاج «أدنوك» في 2020 تراجعاً بنسبة 8% بالمقارنة مع 2019، وذلك بسبب الظروف الراهنة، على أن يستعيد تعافيه في 2021 ليسجل نمواً بنسبة 5%، ثم 12% في 2022.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات