بعد استكمال سداد الدفعة النهائية قبل موعدها بعامين:

دبي العالمية تفي بالتزاماتها إلى الدائنين بإجمالي 18.9 مليار دولار

أعلنت دبي العالمية، اليوم، عن سداد الدفعة النهائية من الديون لدائنيها الأصليين واستكمالها بذلك لبرنامج إعادة التمويل الذي بدأ في عام 2010.

جاء سداد المبلغ المستحق والبالغة قيمته الإجمالية 8.2 مليار دولار، في إطار التزام شركة دبي العالمية بسداد التزاماتها تجاه دائنيها. وتم تسديد المبلغ بتاريخ اليوم 30 يونيو 2020، قبل تاريخ الاستحقاق النهائي للتسهيل الائتماني بوقت كبير والذي كان مقرراً في 30 سبتمبر 2022.

ومنذ عام 2011، قامت دبي العالمية بسداد مبلغ إجمالي قدره 18.9 مليار دولار. وتضمن هذا المبلغ 16.9 مليار دولار تم سداده للدائنين الأصليين، بما في ذلك فائدة المدفوعات العينية المرسملة، إضافة إلى مبلغ بقيمة ملياري دولار من الفوائد النقدية.

وتم سداد القرض بالكامل عبر: التمويل الوارد من قبل الشركات التابعة لدبي العالمية، بما في ذلك 6 مليار دولار من موانئ دبي العالمية والمنطقة الحرة العالمية، ومبيعات الأصول بما يشمل بيع المناطق الاقتصادية العالمية مقابل 2.7 مليار دولار، بالإضافة إلى تسديد المبلغ من أرباح الشركات التابعة، بما في ذلك أرباح بقيمة 1.6 مليار دولار من شركة "إنفينيتي وورلد"، وقرض جديد بقيمة 3 مليار دولار من بنك دبي الإسلامي.

وبهذه المناسبة، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة دبي العالمية، متحدثاً بالنيابة عن المجلس: "إن السداد الكامل لديون دبي العالمية يمثل معلماً هاماً لكل من الشركة وإمارة دبي. وعلى مدار السنوات العشر الماضية، حرصت الشركة على الوفاء بالتزاماتها بشكل كامل وقبل الموعد المحدد بوقت كبير، كما واصلت التزامها بمسار العمل المتفق عليه مع كافة الجهات المعنية بكل انفتاح وشفافية."

وأضاف سمو الشيخ قائلاً: "إن إعلان اليوم يؤكّد مدى احترام إمارة دبي لالتزاماتها. وفيما نمضي قدماً، ستركز استراتيجية الشركة على تيسير إجراء العمليات وتعزيز الجهود لتقديم قيمة كبيرة تلبي تطلعات الجهات المعنية على المدى الطويل".

وتابع معالي محمد إبراهيم الشيباني، عضو مجلس إدارة دبي العالمية الحديث بقوله: "ما كان بمقدورنا استكمال برنامج إعادة التمويل لولا الجهود الحثيثة والدعم المتواصل من الفريق العامل في موانئ دبي العالمية وعلى رأسهم سعادة سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي، إذ أثبتوا التزامهم بهذه الصفقة وساهموا في تعويض الجهات المعنية، الأمر الذي يؤكد الدور الاستراتيجي الذي كانت وما تزال دبي العالمية تلعبه ضمن القطاع الاقتصادي في إمارة دبي".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات