اقتصادية دبي: العودة الكاملة لمكاتب للقطاع الخاص "اختيارية"

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد محمد شاعل السعدي، الرئيس التنفيذي لقطاع الشؤون الاستراتيجية المؤسسية في "اقتصادية دبي"، أن قرار العودة الكاملة للعمل من المكاتب بنسبة 100% يتيح لشركات القطاع الخاص اختيار ما يلائمها من حيث الطاقة التشغيلية، إذ يمكن لإدارة الشركات تحديد نسبة العمل من المكاتب وفقاً لطبيعة عملها وبحسب ما تراه مناسباً.

وخلال جلسة "حوار السوق" التي نظمتها اقتصادية دبي اليوم الأربعاء عن بُعد باللغة الانجليزية بمشاركة عدد من ممثلي قطاعات الأعمال، أضاف السعدي: "أما بالنسبة للمتاجر العاملة ضمن مراكز التسوق، فيجب عليها مراجعة إدارة المركز لبحث إمكانية التشغيل بنسبة أقل من 100%".

وقال السعدي - رداً على سؤال من أحد المشاركين - إنه لا داعي لاستصدار تصريح خاص بمعاودة العمل بالنسبة للمنشآت المشمولة ببروتوكولات استئناف الأنشطة، موضحاً أن العودة للعمل تستلزم فقط الالتزام بكافة التدابير الاحترازية الخاصة بكل قطاع.

وأكد السعدي أن اقتصادية دبي تواصل الحوار المفتوح مع كافة القطاعات الاقتصادية لبث أفضل السبل من أجل تعزيز عودة الحركة إلى الأسواق مع الالتزام بكافة الاجراءات الاحترازية، مشيراً إلى أن الدائرة تعمل على نشر كافة التحديات الخاصة بالبرتوكولات الرسمية بشكل مستمر على موقعها الالكتروني وكذلك على تطبيق (Engage DXB)، وهو منصة تفاعلية ذكية طورتها اقتصادية دبي للتفاعل ما بين الشركات العاملة في الإمارة.

وأشار إلى أن البروتوكولات التي تصدر تباعاً نصت على عودة الأنشطة بشكل تدريجياً ضمن أطر تفصيلية خاصة لحماية صحة وسلامة المجتمع، لافتاً إلى أن اقتصادية دبي عملت على تطبيق البروتوكولات الصادرة عنها على أرض الواقع قبل إصدارها بشكل تجريبي للتأكد من ملائمتها بشكل فعلي لطبيعة عمل كافة القطاعات.

وأوضح الرئيس التنفيذي لقطاع الشؤون الاستراتيجية المؤسسية في "اقتصادية دبي"، أن ذلك يتم بالتعاون مع مختلف الشركات العاملة في مجمل القطاعات بدبي لضمان أن تكون البرتوكولات قابلة للتطبيق بشكل سلس وفعال لضمان صحة وسلامة الجميع وتحفيز عودة الحركة الاقتصادية واستمرارية ممارسة الأعمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات