فنادق دبي تلتقط تسهيلات الانطلاق

يتأهب القطاع الفندقي في دبي للانطلاق مجدداً مستفيداً من حزم التسهيلات الحكومية وخطوات الانفتاح التدريجي للاقتصاد، ليبدأ أولى خطواته نحو العودة بقوة إلى القمة، وهو الأمر الذي ظهر من خلال نمو الطلب على الغرف الفندقية من السوق المحلي لا سيما في الفنادق الشاطئية والفنادق القريبة من المراكز الحيوية.

وفي الوقت الذي أظهر فيه القطاع قدرة ومرونة عاليتين في التعامل مع التحديات بدأت المؤشرات الإيجابية في الظهور، حيث ارتفع الطلب السياحي من السوق المحلي بنحو 10% مع بدء تخفيف القيود وفتح الاقتصاد فيما يرى خبراء أن النشاط السياحي سيستعيد جزءاً كبيراً من عافيته بنهاية العام الحالي.

وأظهر القطاع الفندقي في دبي قدرة كبيرة ومرونة عالية في التعامل مع التحديات التي فرضها «كورونا»، فيما أسهم تعاون القطاعين الحكومي والخاص في تخفيف تبعات الأزمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات