«باناسونيك» تتوقع تحسّن أداء سوق الإلكترونيات

صورة

توقعت باتريسيا نظارنازاريان، المدير الإقليمي للتواصل في «باناسونيك» تحسن أداء قطاع الإلكترونيات الاستهلاكية خلال فترة ما بعد «كورونا» ليشهد القطاع تعافياً تدريجياً ونمواً في فئة المنتجات السمعية والبصرية وأنظمة مؤتمرات الفيديو والتقنيات الأخرى ذات الصلة، فيما ستشكل تجارة الإلكترونيات عبر الإنترنت أحد أهم عوامل دعم قطاع الإلكترونيات الاستهلاكية.

وأوضحت نظارنازاريان في تصريحات خاصة لـ«البيان الاقتصادي» أن أزمة «كورونا» وما تبعها من تنامي حالات عدم اليقين الاقتصادي أثرت بشكل كبير مع الوضع الراهن في عدة قطاعات، مؤكدة في الوقت نفسه أن الفرص لا تزال متاحة، ولا سيما أمام سوق الإلكترونيات الاستهلاكية، وخصوصاً مع ازدهار التجارة الإلكترونية هنا، وحلول عيد الفطر.

وأضافت: كشف أحدث دراسات السوق عن إنفاق المستهلكين في الإمارات مبالغ أكبر على المشتريات عبر الإنترنت، وأن مشترياتهم غير الضرورية قد ازدادت بشكل كبير، وتعد الإلكترونيات من القطاعات التي تشهد القدر الأكبر من الإقبال. ونتوقع مستقبلاً زيادة في الطلب على المنتجات والحلول السمعية والبصرية وغيرها، حيث ستعتمد معظم المؤسسات على التقنيات الرقمية. ويشمل ذلك على سبيل المثال، سوق التعلم الإلكتروني والاجتماعات والمؤتمرات الافتراضية، التي يمكن دعمها بالكامل عبر ما تقدمه «باناسونيك» من مجموعة شاملة من المنتجات السمعية والبصرية وأنظمة مؤتمرات الفيديو والتقنيات الأخرى ذات الصلة.

وأشارت إلى أن منتجات أدوات المطبخ وتحضير الخبز والعصارات وأجهزة تحضير الطعام وأفران المايكروييف وفرامات اللحوم كانت الأكثر طلباً خلال رمضان بطبيعة الحال ومع اقتراب العيد وتزايد الإقبال على تقديم الهدايا تتأثر أنماط الاستهلاك بشكلٍ ملحوظ، حيث يشتري المتسوقون أجهزة إلكترونية أخرى مثل المعدات والكاميرات وأجهزة التلفاز وأدوات العناية بالجمال وغيرها.

وأضافت: شهد قطاع التجزئة في الإمارات ارتفاعاً كبيراً في المبيعات خلال شهر رمضان، ويعود ذلك إلى أنّ سلوك المستهلكين تأثر بالحسوم والعروض التي يقدمها تجار التجزئة. وتكشف دراسات السوق عن أنّ العروض الترويجية تؤثّر في المستهلكين وتدفعهم لشراء المزيد. وعلى النحو ذاته، يعدّ تقديم الهدايا خلال هذه الفترة محركاً أساسياً لتزايد المبيعات. وفي حين أنّ فترة العيد ستكون مختلفة نوعاً ما هذا العام، إلا أن ازدهار التجارة الإلكترونية وظهور عدد من المبادرات الخاصة والعامة التي توفّر بازارات عبر الإنترنت لمساعدة المتسوقين على الاستمتاع بالتسويق في ظل الظروف الراهنة كل ذلك ساعد القطاع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات