جمارك دبي تنجز متطلبات مبادرات التحفيز للأنشطة الاقتصادية

أنجزت جمارك دبي متطلبات مبادرات التحفيز للنشاط الاقتصادي، التي اعتمدتها دبي، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وأطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، لدعم قطاعات الأعمال والمستثمرين، خلال الظروف الراهنة، والوقوف بجانبهم في مواجهة تداعيات التفشي العالمي لفيروس «كورونا» المستجد.وتضمنت المحفزات، مبادرة رد ما قيمته 1 % من التعرفة الجمركية، البالغة 5 %، والمدفوعة للبضائع المستوردة، التي يتم بيعها في السوق المحلي للدولة.

والمسجل بيانها الجمركي بوضع الاستيراد، خلال الفترة من 15 مارس 2020 وحتى 30 يونيو 2020، كما تقرر إلغاء جميع الضمانات البنكية والنقدية المطلوبة لمزاولة نشاط التخليص الجمركي، والمحدد بمبلغ 50 ألف درهم، كما سيتم رد الضمانات الحالية المقدمة من شركات التخليص الجمركي القائمة، بالإضافة إلى إعفاء المراكب التجارية والخشبية التقليدية المسجلة في الدولة، من رسوم خدمات الرسو للسفن القادمة والمغادرة، ورسوم التحميل في مرفأ دبي وميناء الحمرية.

وأكد أحمد محبوب مصبح، المدير العام لجمارك دبي، أن روح الفريق الواحد، أسهمت بشكل رئيس في إنجاز جمارك دبي، متطلبات حزم التحفيز لقطاع الأعمال والتجارة، في وقت قياسي، حيث تطلب إنجاز المهام، تعاوناً كاملاً بين قطاع التطوير الجمركي، ممثلاً في إدارة تقنية المعلومات، وقطاع الشؤون البشرية والمالية والإدارية، ممثلاً في إدارة المالية، وقطاع المتعاملين، ممثلاً في إدارة إسعاد العملاء، ونحرص على دعم قطاع الأعمال، وتنفيذ توجيهات القيادة لمواجهة التداعيات التي فرضها فيروس «كورونا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات