مركز تقييم افتراضي لتطوير الوعي الذاتي لموظفي جمارك دبي

طوّرت إدارة الموارد البشرية بجمارك دبي منهجية مركز التقييم الحالي إلى مركز تقييم افتراضي، بهدف تقديم اختبارات التقييم السلوكي للموظفين والمفتشين وعقدها عن طريق منصات إلكترونية عالمية من خلال اختبارات تقييم معتمدة، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي.

ويستهدف المركز تقديم الاختبارات للموظفين للتطوير والتحسين وتحديد الاحتياجات التدريبية ومساعدتهم على تعزيز الوعي الذاتي، إذ تم الانتهاء من تصميم التقييم الإلكتروني الخاص بوظيفة التفتيش الجمركي ليُضاف إلى مركز التقييم والتطوير في جمارك دبي أهم الاختبارات الفعالة في عالم التقييم السلوكي، ومهام المركز لا تقتصر على عمليات التعيين فقط، وإنما يعتبر عاملاً مساعداً في عمليات التطوير وتحديد الاحتياجات التدريبية للموظفين لتكون جمارك دبي سباقة في تطوير موظفيها ومطّلعة على كافة المهارات المميزة في هذا الجانب، للحفاظ على رؤية ورسالة الدائرة في أن تكون الإدارة الجمركية الرائدة في العالم الداعمة للتجارة المشروعة.

وتُعقد اختبارات التقييم السلوكي للموظفين والمفتشين عن طريق منصات رقمية عالمية وتقنية الاتصال المرئي ومنها استبيانات سمات الشخصية واختبارات القدرة الذهنية وتمارين دراسة حالة والمقابلات السلوكية المبنية على الكفاءات.

وأطلقت الدائرة في وقتٍ سابق مبادرة «استشراف مستقبل وظيفة المفتش الجمركي» من خلال تطبيق وتقييم إلكتروني مبتكر عالمياً خاص بوظائف التفتيش الجمركي، شارك فيه ما يقارب من 174 موظفاً من مختلف الفئات الوظيفية في قطاع التفتيش الجمركي، وذلك للتأكد من توافق أسئلة التقييم لتتضمن مواقف واقعية قد يواجهها موظف التفتيش الجمركي في طبيعة عمله.

وقال عبد العزيز البلوشي مدير أول قسم التطوير التنظيمي في جمارك دبي: تتكيف جمارك دبي مع جميع المعطيات والتعامل مع الأزمة بحرفية من حيث سير عملية العمل عن بُعد دون تأثير جذري على الموظفين من حيث تلبية كافة الاحتياجات، وكان هذا سبباً في تحويل مركز التقييم إلى افتراضي حتى تكتمل مرونة سير العمل مع الوضع الراهن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات