تطبيق صارم للإجراءات الوقائية خلال عمليات التسوق بالدولة

تؤكد الجهات المعنية ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية، والتعامل بمسؤولية كبيرة خلال عمليات التسوق، دون الإخلال بالتدابير الاحترازية المتبعة، مع الحفاظ الكامل على التطبيق الصارم للمعايير التي تحدد كيفية تحرك الأفراد، بما يضمن سلامة وصحة المجتمع.

ويشكل التزام جميع أفراد المجتمع، مواطنين ومقيمين، بالإجراءات الاحترازية والوقائية، بمثابة بوابة عبور المرحلة الراهنة بكافة تحدياتها، وذلك من خلال تحمل الجميع المسؤولية الوطنية والأخلاقية تجاه المجتمع، بما يضمن أكبر قدر من السيطرة والتحكم في الحد من انتشار الفيروس.

واستعرضت وكالة أنباء الإمارات «وام»، أهم الإجراءات والمعايير الواجب الالتزام بتطبيقها قبل استئناف النشاط من قبل مراكز التسوق، وعدد من القطاعات الحيوية، إضافة إلى التعليمات الإرشادية التي تخص الجمهور من متسوقي المراكز التجارية والزوار، للحفاظ على الصحة العامة، وحماية مجتمع الإمارات من انتشار الفيروس.

8 اشتراطات

في إطار إعادة فتح المراكز التجارية والمولات والمحلات التجارية في الدولة، يوجد 8 اشتراطات وقائية واحترازية أساسية، تتمثل في عدم السماح للأطفال دون سن الـ 12 عاماً، وللأشخاص الذين فوق 60 عاماً، بدخول مراكز التسوق والجمعيات والسوبر ماركت، وجميع متاجر التجزئة خارج مراكز التسوق، وذلك حفاظاً على سلامتهم وصحتهم.

كما تضمنت الاشتراطات، السماح بإعادة فتح جزئي لمراكز التسوّق والأسواق والمحلات التجارية، بطاقة أقصاها 30 % من إجمالي الطاقة الاستيعابية للزوار للمراكز التجارية والمحلات التجارية والمطاعم فيها، مع استمرار حظر الفعاليات الترفيهية، وأنشطة مناطق الجذب، لتفادي الازدحام وتجمهر الزوار.

وتشمل التعليمات، إتاحة 25 % من إجمالي مواقف السيارات، للحد من كثافة الزوار، ما يتطلب عدم التوجه إلى أي مركز تجاري إلا لحالة الضرورة القصوى، إضافة إلى أنه سيتم مواصلة عمليات التعقيم بشكل مستمر داخل المولات والمحلات، وفحص درجات الحرارة للزوار عند المداخل، وارتداء الكمامات، لكونها شرطاً رئيساً للدخول، وكذلك استخدام مواد التعقيم لضمان أعلى درجات الحماية للزوار والعاملين. ولا يسمح بإرجاع المشتريات أو استبدالها في جميع المتاجر ومنافذ البيع، إلا في حال وجود عيب في المنتج.

مطاعم

وفي ما يخص استئناف عمل المطاعم خارج المراكز التجارية، هناك 10 شروط أساسية، تتمثل في ألا تتعدى الطاقة الاستيعابية للمطاعم في استقبال الزوار 30 % كحد أقصى، وذلك للحفاظ على شرط التباعد الجسدي بين الأفراد، مع السماح لشخصين، كحد أقصى في كل طاولة، واعتماد مسافة تباعد 2.5 متر كحد أدنى بين الطاولات، إضافة إلى التعقيم اليومي والمستمر للمطعم، وخاصة الطاولات والمقاعد بعد كل استخدام، والالتزام باستخدام الأطباق والأكواب والملاعق ذات الاستخدام لمرة واحدة فقط.

مسؤولية جماعية

مسؤولية تطبيق شروط وتعليمات إعادة افتتاح المراكز التجارية، لا تقع فقط على إدارات المراكز وموظفي التفتيش والرقابة بالجهات الحكومية المعنية، بل هي أيضاً من مسؤولية أفراد المجتمع من المتسوقين والزوار، الذين يستوجب عليهم التعامل مع الوضع الراهن بالحذر والحيطة، كي نتجاوز جميعاً المرحلة الراهنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات