"غرفة دبي" تعرف القطاع الخاص بالمنصة الوطنية للتوظيف الذاتي

نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي ممثلةً بمركز أخلاقيات الأعمال ورشة تدريبية إلكترونية حول المنصة الوطنية للتوظيف الذاتي التي أطلقتها وزارة الموارد البشرية والتوطين لتعزيز وعي الشباب المواطن والشركات الخاصة بالمنصة وآليات التقديم والاستفادة منها خصوصاً في ظل الظروف الراهنة.

وكانت وزارة الموارد البشرية والتوطين قد أطلقت مؤخراً بالتعاون والشراكة مع مؤسسة الإمارات "شباب" والمؤسسة الاتحادية للشباب .. "المنصة الوطنية للتوظيف الذاتي" والتي تتيح للمواطنين والمواطنات أصحاب المهارات ممن تزيد أعمارهم على 21 عاما تقديم الخدمات إلى الجهات الحكومية والخاصة بمقابل مادي نظير الخدمة المقدمة.

ونظم الورشة التدريبية فريق عمل التوطين التابع لشبكة غرفة دبي للاستدامة وحضرها العديد من الشركات الأعضاء في فريق العمل بالإضافة إلى أعضاء في شبكة غرفة دبي للاستدامة.

وقدم العروض التعريفية كل من مريم خليفة الجرمن مدير البرامج الخاصة في وزارة الموارد البشرية والتوطين وراجي حتار المسؤول التنفيذي للاستدامة في أرامكس الذي تحدث عن مشروع بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين لتدريب الشباب المواطن على الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب الآلي وتزوديهم بالمهارات الرقمية.

ولفت الدكتور بلعيد رتاب رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي إلى أهمية الورشة في تعريف الشباب المواطن بكيفية الاستفادة من مهاراتهم وقدراتهم في ممارسة عمل إضافي والتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة للاستفادة من خبراتهم في تنفيذ وتطبيق مشاريع معينة، مؤكداً أن هذه المنصة تعتبر خطوة هامة للارتقاء بمهارات الشباب المواطن وتسخيرها لخدمة الاقتصاد.

وشدد رتاب على أن الورشة التدريبية ساهمت بتعريف جميع الأطراف المشاركة بكيفية الاستفادة من المنصة سواء الشباب المواطن أو شركات القطاع الخاص التي يمكنها أن تستفيد من المنصة في استقطاب مهارات وطنية ذات كفاءة لتنفيذ مهام تتعلق بمشاريعها .. مشيداً بالدور الذي تلعبه شبكة غرفة دبي للاستدامة في تعزيز وعي المجتمع وفئاته بأفضل الممارسات المسؤولة في مجال العمل.

من جهته قالت مريم الجرمن إن المنصة الوطنية للتوظيف الذاتي ترتكز على عملية الربط بين أصحاب المهارات الوطنية "المستقلون" من جهة والجهات الحكومية من جهة أخرى فضلا عن كونها تعزز العلاقات التعاقدية والتجارية بين الطرفين بحيث يتم الاستفادة من الطاقات والمهارات لتقديم الخدمات مقابل تحقيق دخل يساهم في تنمية وتوسعة نطاق أعمالهم المستقلة.

وأوضحت أن إطلاق الوزارة للمنصة يأتي في إطار برنامج نوعي تطبقه يستهدف دعم وتمكين المواطنين والمواطنات من أصحاب المهارات حيث تعتبر أول منصة تفاعلية حكومية تهدف إلى استثمار مهارات الموارد البشرية الوطنية في تنفيذ مشروعات الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة.

ودعت الجرمن المواطنين والمواطنات من أصحاب المهارات للتسجيل والاستفادة من المنصة .. كما دعت الجهات الحكومية الاتحادية إلى المساهمة الفاعلة في المنصة انطلاقا من مبدأ تكامل الأدوار والمسؤولية المشتركة في توفير الفرص الممكنة للمواطنين من أصحاب الخدمات المهارية بتوجيه مشتريات المشروعات الحكومية عبر المنصة بما يشكل استمرارية توفير فرص تنفيذ هذه المشروعات أو مهام عمل مؤقتة لأصحاب المهارات الوطنية.

وتمثل شبكة غرفة دبي للاستدامة منصةً أساسيةً لمجتمع الأعمال لتبادل المعلومات والخبرات حول أفضل الممارسات في تطبيق المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات وهي بمثابة نادٍ يجمع جميع الشركات المهتمة بمجال الممارسات الاجتماعية المسؤولة والمستدامة.

وتعتبر أداة فعالة لنشر أفضل الممارسات المستدامة والخروج بحلول مستدامة لتحديات يواجهها القطاع الخاص فيما يتعلق بنشاطاته وعملياته وتأثيراتها على عمليات الشركات التشغيلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات