منهجية ضرورية لجاهزية الأعمال للأتمتة

أنس عبد الحي

أكد أنس عبد الحي، المدير ونائب الرئيس التنفيذي لدى «بروڤن كونسلت»، أنه حتى تكون الأعمال جاهزة للأتمتة، يجب أن تكون هناك منهجية استراتيجية تقوم من خلالها بتحديد مجالات الأتمتة، وما الذي يجب أن يبقى تحت إدارة البشر، تعمل مع فريقك على نهج التحسين المرتقب والتعامل مع أية مقاومة لهذا التطبيق، والإقرار بأهمية العنصر البشري في العملية.

وأشار إلى أن هناك مزايا متعددة للأتمتة الذكية على صعيد العمل، فهي تحقق الكفاءة وتزيد سرعة العمليات وتمكن البشر من تسخير وقتهم للتركيز على أمور تعزز قيمة الأعمال وترفع من إنتاجية الموظفين وتدعم توفير التكلفة. وأشار إلى أن هناك في الوقت نفسه تحديات تفرضها الأتمتة، حيث تطرأ الحاجة لتغيير أدوار الموظفين التي ربما تصبح قديمة أو غير مطلوبة.

وقال: لقد وصلنا إلى مرحلة أتمتة العمليات اليدوية المتكررة، ولكننا لم نصل بعد إلى السيارات ذاتية القيادة على نطاق واسع. وفي الوقت الذي نجد فيه روبوتات الذكاء الاصطناعي مميزة في إدارة العمليات ضمن المؤسسة، فلا يزال من غير الممكن لها إضافة القيمة إلى الأعمال بالشكل الذي يمكن للبشر، إلا أن الأتمتة والذكاء الاصطناعي يتمتعان بالقدرة على تغيير أسلوب عمل الناس معاً، ما يتيح للعاملين القيام بعمل أفضل وأسهل وأسرع وتحسين أسلوب تعاملهم مع مهامهم اليومية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات