4000 إماراتي استفادوا من "برنامج قروض المواطنين"

كشف عبد الحميد سعيد محافظ مصرف الإمارات المركزي، عن استفادة أكثر من 4 آلاف مواطن من برنامج قروض المواطنين الذي أطلقه المصرف واتحاد مصارف الإمارات وعدد من البنوك الوطنية خلال شهر مارس الماضي بهدف تخفيف عبء تراكم الديون على المواطنين.

وأكد معاليه في تقديمه للكتاب السنوي الإحصائي للمصرف لعام 2019 الصادر اليوم الثلاثاء، أن برنامج قروض المواطنين يعد واحدا من أهم إنجازات المصرف خلال العام الماضي وأن المصرف مستمر فيه بسبب نجاحاته.

وكشف سعيد، عن أن المصرف المركزي بصدد تقييم أولوياته الاستراتيجية خلال الفترة المقبلة بسبب تأثيرات فيروس كورونا (كوفيد-19) على القطاع المصرفي مشددا على أن عام 2020 سيطغي عليه الظروف الضاغطة وعدم الاستقرار المالي على المستوى العالمي وسيكون للمصارف المركزية ومن ضمنها مصرف الإمارات المركزي دورا حاسما في المساعدة على إدارة الاقتصاد وتعزيز الملاءة المالية المؤسسية وسلامة المواطنين وحماية المستهلك.

وأكد على أن القطاع المصرفي في الإمارات يتمتع حاليا بنمو قوي ومدعوم بمؤشرات مالية رئيسية متينة للتعامل مع الوضع الضاغط وعدم الاستقرار المالي اللذين تعاني منهما الاقتصادات بسبب فيروس كورونا (كوفيد-19).

وقال محافظ مصرف الإمارات المركزي: "سيكون تركيزنا خلال عام 2020 على زيادة منعة ومتانة ومرونة القطاع المصرفي ودعم السيولة وكفاءة رأس المال مع التركيز على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وشدد على أن المصرف سيقوم خلال عام 2020 بدور حيوي مع كافة الهيئات الحكومية لإدارة الاقتصاد وتوفير الملاءة المالية له بأسلوب استباقي وتدريجي ولن يتأخر المصرف المركزي عن الالتزام بتحمل المسؤولية عبر تعزيز السياسة النقدية وسياسة التحوط الشامل وأداء دوره التنظيمي والإشرافي بالتوازي مع اعتماد التقنية الرقمية كمظلة تشغيلية وكأداة تنظيمية لمساعدة البنوك في مواجهة التحديات التي تنتظرها.

وأكد المحافظ على أن القطاع المصرفي في عام 2019 سجل مستويات قوية لرأس المال والسيولة ونمو الأصول إضافة إلى تقدم ملحوظ لعمليات الاندماج المصرفي مع استدامة الأنشطة في الأعمال المصرفية التجارية ودمج المنتجات والأعمال وتطوير البيئة الرقمية لدي البنوك.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات