أكبر مكاسب أسبوعية لسوق دبي منذ يناير 2016

قطاع البنوك يدعم أسوق سوق دبي | البيان

عززت الأسهم المحلية مكاسبها للأسبوع الرابع على التوالي وربح رأسمالها السوقي نحو 34 مليار درهم معززاً بتحسن معنويات وشهية المستثمرين بفعل النتائج الفصلية للشركات المدرجة، وتوالي المحفزات الحكومية لدعم الاقتصاد في مجابهة تداعيات «كورونا»، وتخفيف قيود العزل محلياً وعالمياً، إلى جانب استقرار أسواق النفط والبورصات العالمية. وصعد سوق دبي بنسبة 7.17%، وهي أكبر وتيرة صعود أسبوعية منذ يناير 2016، ليغلق عند 2026.61 نقطة، مع ارتفاع أسهم العقار والبنوك والنقل والاستثمار، فيما زاد سوق أبوظبي 4.12% إلى مستوى 4230.37 نقطة، مع ارتفاع أسهم البنوك والعقار والاستثمار والاتصالات والطاقة والصناعة والسلع والخدمات.

وقال رائد دياب، نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في «كامكو إنفست» لـ «البيان الاقتصادي»، إن الأسواق الإماراتية حققت أداءً قياسياً الشهر الماضي وتعافت من أدنى مستوياتها منذ سنوات مع استمرار حالة التفاؤل حيال المحفزات التي أطلقتها الحكومة الإماراتية للتخفيف من أضرار أزمة جائحة «كورونا» وعودة افتتاح النشاط الاقتصادي بشكل جزئي في بعض المراكز التجارية في دبي، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية. وأضاف أن الأسعار المتدنية التي وصلت إليها العديد من الأسهم أسهمت في جذب المستثمرين والبدء ببناء مراكز جديدة، هذا إلى جانب تعافي أسعار النفط في الجلسات الأخيرة من الشهر.

واستقطبت الأسهم سيولة أسبوعية بقيمة 2.4 مليار درهم، منها 1.94 مليار في دبي، و759 مليوناً في أبوظبي، وجرى التداول على 2.3 مليار سهم، موزعة بواقع 1.94 مليار في دبي، و 364 مليوناً في أبوظبي، من خلال 44 ألف صفقة.

سوق دبي

وعزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع البنوك 7.3% بفعل مكاسب «دبي الإسلامي» 9.23%، و«الإمارات دبي الوطني» 6.2%، كما زاد سهم «أملاك» 13.56%، و«جي إف إتش» 16.02%، وزاد قطاع العقار 9.4% بدعم صعود «إعمار العقارية» 11.4% و«إعمار مولز» 8.4%، و«داماك» 9.11%، و«إعمار للتطوير» 6.98%، و«ديار» 1.39%، و«أرابتك» 24.3%%.

وصعد قطاع الاستثمار 8.77% على وقع صعود «دبي للاستثمار» 7.14%، و«سوق دبي المالي» 10.3%، و«شعاع كابيتال» 33.7%، وارتفع قطاع النقل 6.7% على أثر صعود «العربية للطيران» 6.54%، و«أرامكس» 7.09%، و«الخليج للملاحة» 3.51%.

وتزعم «إعمار العقارية» النشاط بسيولة 303.7 ملايين درهم، تلاه «جي إف إتش» بتداولات 191.6 مليون درهم، ثم «دبي الإسلامي» مستقطباً 178.5 مليون درهم. وحقق «شعاع كابيتال» أكبر ارتفاع بنسبة 33.7%، تلاه «سلامة للتأمين» 26.59% ثم «أرابتك» 24.3%، فيما كان «عمان للتأمين» الأكثر تراجعاً بنسبة 9.52%، تلاه «دبي للمرطبات» 4.98% ثم «دو» 2.58%.

ومال المستثمرون العرب والخليجيون نحو الشراء، بصافي استثمار 43.7 مليون درهم، منها 22.2 مليوناً للعرب، و21.5 مليوناً للخليجيين، فيما اتجه المستثمرون الأجانب والمواطنون نحو التسييل، بصافي استثمار 43.7 مليون درهم، موزعة بواقع 34.8 مليوناً للأجانب، و8.9 ملايين للمواطنين.

سوق أبوظبي

ودعم سوق العاصمة ارتفاع قطاع البنوك 3.19% مع ارتفاع «أبوظبي الأول» 3.57% و«أبوظبي الإسلامي» 7.49% و«أبوظبي التجاري» 0.45%، كما زاد قطاع العقار 14.58% نتيجة ارتفاع «الدار» 15.19%، و«رأس الخيمة العقارية» 6.63%.

ونما قطاع الاتصالات 2.11% مع ارتفاع سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها، وارتفع قطاع الطاقة 4.04% بعد ارتفاع «طاقة» 9.52%، و«دانة غاز» 4.39%، و«أدنوك للتوزيع» 1.82%، وزاد قطاع الاستثمار 18.48% مع صعود «العالمية القابضة» 22.82%، و«إشراق» 17.34%، فيما تراجع «الواحة كابيتال» 3.73%.

وهيمن «الدار» على النشاط مستقطباً 148 مليون درهم، تلاه «أبوظبي التجاري» بسيولة 115.37 مليون درهم، ثم «أبوظبي الإسلامي» بتداولات 111.6 مليون درهم. وحقق «العالمية القابضة»، أكبر ارتفاع بنسبة 22.82% تلاه «إشراق» 17.34% ثم «الدار» 15.19%، فيما كان «فودكو» الأكثر انخفاضاً بنسبة 9.69%، تلاه «الاتحاد للتأمين» 9.65%، ثم «العين الأهلية للتأمين» 4.97%. وعمد المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو الشراء في سوق أبوظبي، بصافي استثمار 94 مليون درهم، منها 140 ألفاً للعرب، و35 مليوناً للخليجيين، و58.89 مليوناً للمواطنين، فيما اتجه المستثمرون الأجانب نحو البيع، بصافي استثمار 94 مليون درهم.

المؤسسات

تباين أداء المؤسسات حيث اتجهت نحو الشراء في سوق أبوظبي بصافي استثمار 14.36 مليون درهم بينما مالت نحو البيع في سوق دبي، بصافي استثمار 37.8 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء في سوق دبي، بصافي استثمار 37.8 مليون درهم وإلى البيع بأبوظبي، بصافي استثمار 14.3 مليون درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات