أذربيجان تسعى لزيادة السياح من الإمارات بعد انتهاء أزمة «كورونا»

كشف مجلس السياحة الأذربيجاني، أن عدد مواطني الإمارات الذين زاروا أذربيجان خلال شهري يناير وفبراير الماضيين، بلغ 7603 أشخاص، وذلك قبل أن تتوقف الرحلات الجوية بين البلدين في مارس، بسبب تفشي وباء «كورونا».

وكانت الدولة الواقعة على مفترق طرق بين أوروبا الشرقية وغرب آسيا، قد استقبلت أعداداً متزايدة من مواطني الإمارات، خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وصل مجموعها إلى نحو 265 ألفاً. وتسعى أذربيجان لاجتذاب المزيد من السياح من الإمارات، بعد انتهاء جائحة «كورونا».

وبدأ مجلس السياحة الأذربيجاني الاستعداد لمرحلة ما بعد رفع القيود عن السفر، إذ أطلق، بالتعاون مع الهيئة الوطنية للسياحة، ووكالة سلامة الغذاء، برنامجاً مبتكراً، لتعزيز أساليب التنظيف والتعقيم. وتهدف الحملة إلى مزيد من الارتقاء بمعايير الصحّة والسلامة والنظافة، التي تعتبر من ميّزات السياحية في أذربيجان أصلاً، لتأكيد التزام الدولة بتوفير وجهة سياحية ذات مستوى عالمي للسيّاح، في مرحلة ما بعد الوباء. ويعتمد المجلس، شركة برايس ووتر هاوس كوبرز الدولية، للتدقيق والمصادقة على معايير الحملة.

وقال فلوريان سنجست شميد الرئيس التنفيذي لمجلس السياحة الأذربيجاني: «الوباء العالمي دفعنا إلى التركيز على إعادة تقييم معاييرنا وتعزيزها، وهذه الحملة تضمن تبنّي أفضل الممارسات في مجال حماية الصحة العامة، وإعادة نمو القطاع السياحي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات